اللقاء مع سماحة الشيخ نظير جشي تعدّى خصوصيته حول "هيئة أصحاب الحق" إلى ما هو أبعد من ذلك، انطلاقا من الهموم والقضايا التي يحملها سماحه الشيخ حول الأمه والمجتمع والمقاومة، وحول الأزمات الإجتماعية الكبيرة التي نعيشها في وطننا لبنان.

 تحدث سماحه الشيخ كمسؤول يواجه التحدّي بالتحدّي، تحدّي الواقع المتردّي والأزمات بتحدّي المواجهة واجتراح الحلول، والوقوف إلى جانب الناس ومعاناتهم، ولم يوفر سماحة الشيخ جهداً مهما كان بسيطاً ومتواضعاً للوقوف إلى جانب المستضعفين من مختلف الأطياف الدينيه والعقائدية وذلك من خلال رؤيته الانسانية الشاملة.

الهمّ الأساسي لسماحة الشيخ  اليوم هو قانون العفو العام في لبنان، والوقوف بوجه هذه المعاناة، وكان قد توجه من خلال موقعنا برسالة مؤثره حول المطالبة بضرورة إقرار هذا القانون بأقصى سرعة ممكنة.

يحرص سماحة الشيخ نظير جشّي على إطلاق "هيئة أصحاب الحق" وفي هذا الوقت بالذات، لتكون هيئة وطنية جامعة لكل اللبنانيين وليتمكن من خلالها من تنظيم آلية العمل تجاه المجتمع في مبادرة خاصه تُسهم في رفع الظلم والحرمان والاهمال، وتضيف إلى المجتمع رؤية هادفة وصادقة في مختلف المجالات السياسية والثقافية والمجتمعية.

موقع لبنان الجديد يلتقي سماحة الشيخ نظير جشي رئيس "هيئة أصحاب الحق" للوقوف على نشاط الجمعية وأهدافها ومبادئها، وقد أفاض سماحة الشيخ جشي في الحديث حول الهيئة فقال : "هيئة أصحاب الحق هي هيئة وطنية جامعة تنطلق نحو جميع أطياف المجتمع اللبناني على اختلاف مذاهبهم وتوجهاتهم "سنة، شيعة، مسيحيون، دروز ، علويون، أرمن وأقليات"

يؤكد سماحة الشيخ جشّي  على مباديء أساسية للهيئة ويعتبرها مباديء ضرورية هامة لانطلاقة الهيئة.

فأكد سماحته على التزام التعاليم الدينيه السمحاء والقيم الإلهية كحاكم ومنطلق لكل عمل تقوم به الجمعية.

 كما أكد  على مبدأ اعتبار الإنسان محور الاهتمام الاول بعيداً عن اعتبارات التمييز والعنصرية والفئوية.

 وفي المباديء أشار سماحة الشيخ إلى اعتبار الوطن كأولويه من خلال تعزيز الإنتماء الوطني والهويه الوطنية معتبرا  أن الوطن كمبدأ خيار لا يمكن الرجوع عنه تحت أي اعتبار .

حرية الدين والعقيدة:

في حريه الدين والعقيدة أكد سماحة الشيخ التزام الهيئة بحريه الدين والانتماء العقائدي ونشر ثقافه احترام المقدسات والاخر المختلف، وعدم التمييز في الجنس واللون والطبقه بما يضمن كسر جميع الحواجز المناطقيه والطائفيه في المجتمع وبما يؤدي الى تعزيز التعاون والتعاضد المجتمعي ونشر ثقافة التسامح ونبذ الفتن بين أبناء المجتمع الواحد.

 في العلم والعمل:

أكد سماحة الشيخ  على العلم والعمل كمباديء أساسية في الهيئة بما يهدف إلى تعزيز الرؤى الهادفه باعتبار العلم كمسلّمة أساسية لمواكبة التحديات العصريه والحديثة في المجالات المتعدده، بما يُسهم في خلق انطلاقة واعدة باتجاه العمل وساحاته  المتعددة كركيزة أساسية في حياة المجتمع.

في المجال الثقافي:

يؤكد سماحة الشيخ جشّي على مباديء الهيئة في المجال الثقافي  ومن أهمها احترام ثقافه الآخر وبث الوعي الثقافي في المجتمع لمواجهة الثقافات الهدّامه التي تفتك بجسد المجتمع والأمة.

كما أكد سماحته على نشر ثقافه حب الوطن والمقاومه ومحاربه ثقافه الارهاب والتكفير والتطرف .

في المباديء السياسية العامة:

حدد سماحة الشيخ جشّي جملة عناوين كمباديء سياسية عامة وحاكمة،  أولها الوطن كخيار وانتماء، وثانيها الجيش الوطني اللبناني كمؤسسة وطنية جامعة إلى جانب وجوب حماية المقاومه واعتبار العدو الأوحد هو الكيان الاسرائيلي الغاصب.

وأضاف أن الهيئة  تعتبر  نفسها في خدمة الجيش والمقاومه منعاً  لأي اعتداء اسرائيلي، وأن الهيئة ستعمل بجميع الطرق والأساليب للدفاع عن أرضها وكرامتها وأهلها ووطنها.

 في الشؤون الخارجية:

 يحرص الشيخ جشّي من خلال "هيئة أصحاب الحق"  على ضرورة احترام جميع الدول العربية وعدم التدخل في شؤونها وتعزيز واحترام العلاقات مع كافة الدول العربية والغربية والاوروبية وعدم التدخل في النزاعات الاقليمية والدوليه وعدم الانحياز لأي دوله.

 كما أكد سماحته على اعتبار كل من الجمهورية الاسلامية الايرانية والمملكة العربية السعودية دولتان صديقتان يجب العمل على تقريب المسافة بينهما.

على صعيد العفو العام:

يتحدث رئيس الهيئة الشيخ نظير جشّي عن قانون العفو العام كقضية أساسية في عمل الهيئة، يؤكد سماحته على نصرة المظلومين من أي دين أو طائفة، وأنه انطلاقا من المسؤولية الوطنية الجامعة  تعمل الهيئة على توحيد الصف بين اللبنانيين للوصول إلى عفو عام يريح الوطن ويكرس مبدأ نبذ العنف بين أبناء الوطن الواحد.

هيئة مستقلة:

أشار الشيخ جشي إلى أن هيئة أصحاب الحق هي هيئة مستقلة ولا تتبع لأي حزب سياسي أو أي جهة سياسية، كما ترفض الإنحياز لأي من الأحزاب والأطياف السياسية على الساحة، ولكنها في الوقت نفسه تسعى وتعمل إلى التقريب في وجهات النظر بين جميع الأحزاب والأطياف اللبنانيه.

في مكافحه الفساد:

أشار الشيخ جشي إلى أن مكافحة الفساد من الملفات الأساسية التي ستعمل عليها الهيئة باعتبارها قضية وطنية، وضرورة قصوى بالنظر إلى الأزمة الاقتصادية والمالية التي تعصف بالوطن.  

قضية فلسطين:

اعتبر الشيخ جشي أن القضية الفلسطينة ضمن اهتمامات هيئة أصحاب الحق، حيث تعتبر الهيئة أن فلسطين بمساحتها الكامله هي الدولة الشرعية وأن الاحتلال الاسرائيلي هو كيان غاصب مهما طال الزمن، وتدعو الهيئة إلى ضرورة دعم القضية الفلسطينيه والمقاومة  الشريفه في فلسطين، كما ترفض التوطين تحت أي مسمى من خلال ضمان حق العودة، وتعتبر الجمعيه أن القدس الشريف هي العاصمة الازلية لدولة فلسطين.

كما تعتبر أن سلاح المقاومه هو السلاح الذي يجب أن يستخدم فقط  في مواجهة العدو، أما السلاح المتفلت في المخيمات وغيرها يجب أن يخضع مباشره لسلطة الدوله اللبنانيه.

كما تدعو الهيئة إلى إحياء القضية الفلسطينية في جميع أنحاء العالم وفضح الاحتلال الاسرائيلي وإبراز عنجهيته واجرامه في جميع المحافل، كما تدعو إلى محاربه فكرة السلام المزيف والخدّاع.

 

حاوره كاظم عكر