حوار إفتراضي بين جبران باسيل وعلي حيدر حول ملف اللاجئين السوريين
 

طاولة كبيرة مستطيلة الشكل،على يمينها ينشغل الوفد اللبناني بالكراسي للجلوس عليها مقابل الوفد السوري على يسار الطاولة ، في وسط الغرفة فوق الطرف الداخلي للطاولة تعلو على الجدار صورة ضخمة لبشار الأسد تبدو أكثر وضوحا من وجوه المشاركين باللقاء والكاميرا مسلطة عليها بشكل مباشر فيما لا يظهر من الوفدين إلا بعض الأطراف بسبب الحركة الغير مستقرة بعد. يتوسط الوفد اللبناني رئيس الوفد وزير الخارجية جبران باسيل وحوله الوزراء ( محمد فنيش، علي قانصو، علي حسن خليل ، غازي زعيتر، بيار رفول، نقولا تويني ) ومعهم طبعا اللواء عباس إبراهيم.  مقابل جبران باسيل مباشرة يجلس وزير المصالحة السوري علي حيدر وعلى جانبيه وجوه لا يعرفها أحد، وحول الجميع تتزاحم وسائل الإعلام ومصورو التلفزيونات المحلية والدولية ( المنار - الميادين - سما - النور - العالم - الفضائية السورية - otv - ... )  وفيما يستقر الجميع على مقاعدهم تبدو جلية على وجه جبران باسيل نظرة الدهشة والسرور وهو ينظر مباشرة بعيون علي حيدر مع ضحكته " الدبلوماسية " المعهودة التي لا تذكرنا إلا بالمسكينة  كارولاين.

 - علي حيدر : أهلا وسهلا. - جبران باسيل : أهلا فيك، أهلا فيك. - علي حيدر : شلون سيادة الرئيس الجنرال عون ؟؟ إنشاالله تمام ؟؟  - جبران باسيل : الحمدلله كلو تمام ، بس نحن بلبنان منقول فخامة الرئيس مش سيادة الرئيس ههههههه . - علي حيدر : صحيح، بس إنتو هلأ بسوريا مو بلبنان، بالإجتماع التاني بلبنان منقول فخامة الرئيس تكرم عينك ههه. - جبران باسيل : ع كل الأحوال نحن بدنا ننقل تهاني فخامة الرئيس لسيادة الرئيس الدكتور بشار الأسد بالإنتصارات العظيمة على الإرهاب وعودة الأمن والإستقرار إلى سوريا الشقيقة والتمنيات بعودة المياه إلى مجاريها بين بلدينا كما كانت قبل الأحداث.  - علي حيدر : إنشاالله كل شي رح يرجع متل ما كان وأحلى ههه. - جبران باسيل : بالنسبة للأخوة المواطنين السوريين اللاجئين، كيف بتحبو يرجعو ؟؟ هههه . - علي حيدر : عن أي لاجئين عم تحكي ؟؟؟!!  ( مع عبسة ) . - جبران باسيل : هههههههههههههه  ..... ( وينقطع البث المباشر ) .