تعرض الناشط على مواقع التواصل الإجتماعي بيار الحشاش للتهديد والضرب على طريق كفرعبيدا - البترون. وفي التفاصيل بحسب ما روتها شقيقته نويل لـ"النهار" أن سيارة تقل 4 مسلحين أوقفت الحشاش في كفرعبيدا وضربوه بأعقاب البنادق حتى فقد الوعي. وأشارت الى أن شقيقها تعرض لأذى كبير في جسده وعينه وهو الان يخضع للعلاج في مستشفى البترون، لافتة الى انه كان واضحاً من كلام المسلحين أن الفيديوهات الأخيرة التي نشرها عبر موقعه على "فايسبوك" هي السبب. يذكر أن الحشاش من أبرز منتقدي رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل كما كانت له تعليقات قاسية على صفقة البواخر الاخيرة التي تعتزم الحكومة اجراءها. وكان حشاش نشر عبر صفحته الخاصة على موقع "فايسبوك" صورة للوزير جبران باسيل مع مرافقيه وقد حدد وجه أحد مرافقي باسيل في الصورة، حيث اتهمه بالإعتداء عليه مساء أمس. كما كتب على صفحته على "فايسبوك": "الشباب اللذين هددوني بقوة السلاح واعتدوا علي بالضرب هم مرافقين جبران باسيل أحدهم يدعى جوزيف نعمة من شكا وهو مطلوب غدا" للتحقيق. موقع لبنان الجديد يعلن تضامنه مع الناشط بيار حشاش ويستنكر هذا الإعتداء المشبوه مطالبا أجهزة الدولة بالتحرك الفوري لوضع حد لهذا الفلتان وصون حرية التعبير لأي مواطن لبناني.