لماذا التهليل لكلام فياض من قبل جمهور أمل رغم أنه يحمل في طياته إهانة لهم؟
 

هلل الجمهور وفرح، ها هو حبيب فياض على قناة الـ OTV يعرف عن جمهور حركة أمل ويصفهم. إعتقد بعض الناشطين أن هذا مدح يشرفهم على قناة عدوهم، لكن في الحقيقة هي إهانة غير مباشرة تكاد تحمل في طياتها الكثير من المعاني التي لا تليق بأمل وجمهورها وأقل هذه المعاني هي "جمهور أمل بلطجي". بكلمات علنية وواضحة أعلنها فياض "ما حدا يغلط مع جمهور حركة أمل، هو جمهور غير قابل للضبط ولا يخضع للإيعازات، حتى لو الرئيس بري طلب منهم في بعض الحالات يطلعوا من الشارع، ما بردوا عليه، هيدا واقع عايشينو". بهذه العبارات رسم حبيب فياض البسمة على وجه المحاورة التي اكتفت بكلمتي "حلو ويعني مستعد يحرق الأرض". بري لا يمون على جمهوره "الفلتان"هذا باختصار معنى كلام فياض فهل هذا فخر لحركة أمل؟ ولماذا التهليل له؟