لفقراء لبنان دولتكم في سبات عميق فلا توقظوها
 

لم ينته الفقر في لبنان، ولن ينتهي بل سيتوغل أكثر فأكثر، ويومًا بعد يوم، خاصةً أن ثمة أوجاع مكتومة تئن بصمت في بيوت مظلمة، رب العائلة فيها مريض أو معاق أو أحد أطفالها الذي يعاني من مرض يحتاج إلى الملايين للعلاج. هند المومنة وأخاها علي، الشاب علي شعبان وغيرهم الكثير.. أسماء لفقراء مرضى كُتب عليهم أن يعيشوا في دولة يُقال أن فيها أحزاب نادت في حملاتها الإنتخابية بإسمهم "نحن منهم ولهم". في دولة يُقال أن فيها ضمان إجتماعي والذي هو حق لكل انسان بوصفه عضوًا في المجتمع اللبناني. في دولة يُقال أن فيها وزارة الشؤون الإجتماعية ترعى مرضاهم، وتهتم بشؤون المعوقين. دولةٍ لا تسمع بقصصهم الا عن طريق وسائل الإعلام التي تشعر بهم وبأوجاعهم. دولتنا في سبات عميق فلا توقظوها!