الأب مجدي علاوي: نحن دفعنا كافّة الفواتير، وهذه المرة الثالثة التي يقطعون فيها الكهرباء عن الفرن الذي يُطعم مئات المحتاجين
 

لجأ الأب مجدي علاوي إلى صفحته عبر موقع “فيسبوك” للتعبير عن غضبه ممّا تعرّض له الفرن الذي يُديره والمخصّص لإطعام الفقراء والمحتاجين، إذ تمّ قطع تيّار الكهرباء عنه ممّا أدى إلى تلف جميع الأطعمة الموجودة داخله. 

وكتب علاوي منشورًا طويلاً منتقدًا فيه الطبقة السياسية، مؤكدًا من خلاله أنّ الفرن يُطعم 600 طفل وأكثر من 100 عجوز بالمجان، وأرفقه بصور الأغذية التالفة، بالإضافة إلى ورقة تُفيد بقطع الكهرباء وضعتها الشركة.

وجاء في المنشور التالي: “قطعولنا الكهربا بفرن الفقرا... قطعولنا الكهربا عن ٦٠٠ ولد بيقصدو الفرن تبعنا حتى ياكلو منقوشة الصبح لأنو ما معن ياكلو...قطعولنا الكهربا عن فرن بيطعمي ١٢٠ ختيار بدن ياخدو الدوا... ومجبورين ياكلو قبل الدوا...  نعم، بدل ما هني يطعمو الفقرا... قطعولنا الكهربا اعتبرو هالفرن ممتلكات خاصة لشي نايب او وزير... اعتبروه حفلة خاصة... اعتبروه عرس من أعراسكن الفاخرة الفاحشة..."  

إقرأ أيضًا: الوضع في سجن رومية تفاقم: حريق في مبنى «د» وجرحى وربما ضحايا!

وأضاف: "اليوم قطعتو الكهربا... وكل اغراضنا راحت للكَب... وأنا وعم كبُّن... عم فكر فيكن واحد واحد... عم فكر بفواتير الكهربا يلي بمناطق معينة ما بتندفع... عم فكر بولادي الواقفين ناطرين ياكلو عالباب...نحنا بزمن الإقطاع... بزمن الفساد... بزمن الفجور السياسي... جايي يوم الدينونة والحساب... وهناك البكاء وصريف الأسنان... صدقوني... ولادي والختيارية عباب الفرن... مش قادر خبّرن إنو دولتي قطعت الكهربا... يا ويلكن من دعوة الفقير... يا ويلكن... وأحلى شي حاطين رقم تلفون وخط ساخن... عم ندق عليه ما حدا بيرد... أبدعتو بالنفاق... أبدعتو... 

الأب مجدي علاوي خادم جمعية سعادة السماء". 

وفي اتّصال لموقع لبنان الجديد مع الأب علاوي، أكّد بدوره أنّها المرة الثالثة التي يتعرّضون فيها لقطع التيار الكهربائي، ودائمًا ما تكون المشكلة "غلط بالساعة"، مشيرًا إلى أنّهم يدفعون كافّة الفواتير... كما سبق ودفعوا مستحقّات الآخرين بسبب هذا الخطأ (مرسلاً لنا الفواتير التي تُثبت صحّة كلامه). وأردف علاوي: "ليقطعوا الكهرباء عن السياسيين والوزراء والنواب، وليس عن فرن يُطعم الفقراء الذي من المُفترض أن تكون الدولة هي المسؤولة عنهم".