هل سيبقى الجمهور الأصفر على قراراته المتعلقة بأن التيار من أشرف الحلفاء وأكثرهم مصداقية؟
 

غلطة الشاطر بألف.. هذا تحديدًا ما ينطبق على ما أقدم عليه موقع التيار الوطني الحر بعدما نشر على تويتر خبرًا يتعلق بسقوط أحد عناصر حزب الله في سوريا وأثار الخبر المنشور موجة إستياء وغضب على صفحات التواصل الإجتماعي بعدما إنتشر بشكل واسع بين الناشطين حيث وضع الموقع الخبر تحت عنوان: "مقتل قائد ميداني بارز من ميليشيات حزب الله في سوريا".

إقرأ أيضًا: بالصورة: OTV تُخطئ وتعتذر فورًا.. ما علاقة حزب الله؟ الإستياء الواضح من قبل جمهور حزب الله دفع بالموقع إلى حذف الخبر بعد دقائق من نشره، ورغم السرعة في حذف الخبر إلا أن عدسة اللبناني كانت أسرع. والجدير بالذكر أن حزب الله يدافع عن التيار الوطني الحر بشراسة حيث ينسب تهمة الخائن والعمالة إلى كل فرد يعترض هذا الحب فبعد هذا الخطأ غير المقصود ربما من حليف قوي لحزب الله أو ربما المقصود، هل سيبقى الجمهور الأصفر على قراراته المتعلقة بأن التيار من أشرف الحلفاء وأكثرهم مصداقية؟