في ظل غياب دعم الدولة اللبنانية لأبنائها المبدعين، اللبناني فؤاد مقصود احتل المركز الأول في برنامج نجوم العلوم كأفضل مبتكر عربي، وهذا ما اخترعه
 

انجاز لبناني جديد سجله اللبناني فؤاد مقصود (25 عامًا) الذي احتل المركز الأول في برنامج "نجوم العلوم" بموسمه التاسع كأفضل مبتكر عربي عن اختراعه في مجال تكنولوجيا النانو المتناهية الصغر. فؤاد المهندس البتروكيميائي ابتكر آلة متعددة الإستخدامات يلبسها مرضى السكري والحروق البالغة والتشنجات المفصلية فوق ثيابهم، فتضخّ الدواء فيها وتجعلها عازلًا للماء لتحول دون خطر الإلتهابات والبكتيريا، ما أهله للفوز بـ300 ألف دولار أميركي لتطوير ابتكاره. وكان قد نافس فؤاد على لقب أفضل مخترع في العالم العربي القطري محمد الجفيري مخترع روبوت يحاكي الأولاد الصمّ ويفهم اشاراتهم، والسعودي مشعل الشهراني مخترع سوار الملاحة للحجاج الذي يحول دون ضياعهم وينظّم مسيرتهم، إلى الكويتي أحمد نبيل مبتكر طريقة سهلة وفعّالة لتنظيف العدسة الجراحية تلقائيًا بعد معاناة في عالم الطبّ جراء الإضطرار إلى تنظيفها يدويًا.

إقرأ أيضًا: معلمو الخاص بين إدارات المدارس وتعويضاتهم

الدولة اللبنانية والعقول المبدعة من المعروف تاريخيًا أن لبنان بلد يفتقر إلى الموارد الطبيعية من معادن ونفط (حتى الآن على الأقل)، ويعتمد في اقتصاده على عقول أبنائه وسواعدهم، لكن الأحلام والطموحات في بلدنا صعبة البلوغ، فالمعوقات في هذا البلد الصغير كثيرة، والموارد البشرية الحية تعوّض بحسب البعض، النقص في مواردنا الطبيعية، إلى درجة أصبحت مقولة أن لبنان بلد منتج للعقول شائعة، بدليل أن نسبة لا بأس بها من أبنائنا، بالقياس إلى عدد السكان، يحققون الإنجازات والإبتكارات المتميزة على المستويات التكنولوجية والعلمية والطبية والفنية وغيرها، في بلاد المهجر طبعًا! ولهذا فإن المسؤولية الأكبر اليوم تقع على عاتق الدولة اللبنانية التي يُطلب منها أن ترعى المبدعين لأنّهم قادرون على تمثيل لبنان في المحافل الدولية ورسم البسمة على وجوه اللبنانيين. موقع لبنان الجديد يبارك هذا الإنجاز العظيم، متمنيًا المزيد من الإبداعات والإنجازات اللبنانية علّ الدولة اللبنانية تُقدر طموحات أبنائها المبدعين.