تجربة شخصية مع الفقر تحولت إلى عملاً خيرياً لأكثر من 200 عائلة محتاجة
 

لأن هناك الكثير من الفقراء والمحتاجين، الذين ترفض كرامتهم توسل الحاجة، ولأن الضمير الإنساني ما عاد موجوداً إلا في عدد قليل منا، ولأن سرقة الخبز في لبنان باتت جريمة يُعاقب عليها، والسبب جوع كافر واهمال فاسد، ولأن "بعدا الدنيا بألف خير"، قامت مجموعة من السيدات من عدة مناطق في لبنان، بمبادرة انسانية لافتة، لمساعدة المحتاجين والفقراء، بحيث تعمد هؤلاء النساء في كل يوم إلى طبخ اكثر من وجبة غذائية، لكل المحتاجين والجائعين، في منزل في محلة الأشرفية، تحت شعار "دلوا المشردين والمحتاجين والجوعانين علينا يجوا كل يوم يتغدوا ببيتن... واذا في خبز منعطيهن".

وهذه الفكرة أطلقتها السيدة ريتا جبرا بولس، إنطلاقاً من تجربة شخصية عانتها مع الفقر، في الوقت الذي لم تجد فيه احداً لمساعدتها، فتحولت تلك التجربة إلى عملاً خيرياً لأكثر من 200 عائلة محتاجة.

إقرأ أيضاً: بعد القدس.. ترامب يلوّح بالجولان

وفي تفاصيل هذا العمل الخيري اللافت، اوضحت لموقعنا السيدة ريتا كيف بدأت هذه الفكرة، قائلة: "إنطلقت الفكرة من تجربة شخصية عانيت منها، وبدأتُ بمساعدة عائلة واحدة، وبفضل هذه العائلة أصبح لدينا أكثر من 200 عائلة، يتم توزيع مواد غذائية عليها في كل شهر ونصف".

مضيفةً، "نقوم بإعداد اكتر من 3 وجبات في اليوم، ويقصدنا المشردين، المسنيين، وذوي الإحتياجات الخاصة، قائلة: "كل الناس بيقصدوا هيدا البيت يومياً، وعنا ستات ما بين 5 إلى 7 من كل لبنان من زحلة ومن البقاع... بيجو بيساعدونا بالطبخ، وهيدا البيت مفتوح لكل ستات البيوت يلي بحبو يجو يساعدونا، ودايماً منقول للناس والمحتاجين تعو لعنا...".

السيدة ريتا صنعت من منزلها عملاً خيرياً يقصده كل المحتاجين، ليصبح بيت الأشرفية بيتاً للإنسانية، يُعلّم الكثير منا درساً في العطاء والمساعدة، تحت شعار "يلي بيقدر يساعد ما يقصر!"

 

وللتواصل والمساعدة الرجاء الإتصال على الرقم: 70804109

العنوان: الأشرفية مقابل اوتيل ديو - نزلة حي السريان - جانب مكتب القوات اللبنانية