دفعتها الغربة للكتابة فكتبت في القصيدة و القصة , ترسم بالكلمة تراتيل الغربة ونبض الروح فولدت بين يديها كلمات في "التيه" وكتبت "لعصفور الجنة ", تمزج بين الحب والأمل بين الفنون والشعر وتتألق في فن التصميم والجمال , صونيا عمر ..سفيرة لبنان في الوطن العربي سفيرة القصيدة اللبنانية في الكويت . صونيا عامر ..في الحديث معها أكثر من حوار .. 1  . في البداية نريد أن نتعرف اكثر على شاعرتنا الكاتبة صونيا عامر

 أكتب الشعر والنثر وارسم . لي ديوان شعري بعونان " تيه " صدر عن دار الوطن الكويت 2012 ومجموعة قصص بعنوان " وقصص أخرى " صدرت عن مؤسسة الرحاب الحديثة في بيروت لبنان  اكتوبر 1012 ولي ديوان شعر آخر بعنوان : عصفور الجنة صدر عن وكالة سفنكس القاهرة مارس 2013 . بالاضافة الى رواية بعنوان بطن الحوت  صدرت عن مؤسسة الرحاب الحديثة لبنان بيروت ابريل 2013 .

نشرت العديد من قصائدي في الصحف المحلية و العربية و لي الكثير من المشاركات في المواقعالالكترونية التي تخطت الـ 50 موقعا  . كقصيدة اجيبي عصفورة القفص , سوف أبقى , خيوط الذهب , و البعد الرابع , . أشارك في مهرجانات الشعر الحلية وعضو في عدة ملتقيات للشعر على مستوى الكويت كما وقمت بنشر بعض المقالات والقراءات الشعرية و الادبية على سبيل المثال في حضرة العنقاء والخل الوفي للاديب اسماعيل فهد اسماعيل أصابع المطر للشاعر حبيب السامر غازات ضاحكة للشاعر شريف الشافعي وجرح الوطن للدكتور مصطفى المسعودي  نشرت في صحف محلية و عربية الى جانب تغطيات صحفية لنشاطات دار الاثار الاسلامية الكويتية وأجريت العديد من اللقاءات مع الصحفيين كالسيدة جويس شماس احمد الصويري صابر حجازي عبد القادر كعبان عقل صالح , سعدون التميمي , فضة المعيلي , وشرورق الكندري وغيرهم , بالاضافة الى مقابلات تلفزيونية في تلفزيون الراي الوطن والشاهد واذاعة الكويت البرنامج الثاني برنامج من هذا الوطن كما وكتبت العديد من القارات في اعمالي كقراءة الكاتب فراس حج محمد برواية بطن الحوت مادونا عسكر في يوان عصفور الجنة الدكتور غازي السكوتي في ديوان تيه وقراءة الناقد ايمن دراوشة في مجموعتي القصصية "وقصص أخرى " التي حازت على الجائزة الاولى في معرض بيروت 56 للكتاب عن فئة الادب حيث قيل عنها أنها نقلت مستوى القصة الى مكان آخر .  

  

2 .كيف بدأت شاعرتنا الكريمة رحلتها الى عالم القصيدة والقصة ومتى اشتعل القلم بلهيب الروح ؟

رحلتي مع الشعر بدأت بالتسعينات، على أثر غربة، أما علاقتي بالقصة فهي قديمة، أكتب القصة منذ الصغر، أما موضوع النشر فبدأ بالعام 2009 عن طريق الفيسبوك، مشكورا. روافدي مشاعري وتجربتي واطلاعي، أحب الكتابة هي بدمي.

3 . يقولون وراء كل شاعر مجموعة من الشعراء من هم الشعراء الذين تتأثر بهم الشاعرة صونيا عامر

أنا عشقت شعر إيليا أبي ماضي ، نزار قباني،  محمود درويش، كما وأحببت المتنبي وأبا العلاء المعري لامارتين وفيكتور ايغو،،، حاليا يلفتني شعر الكثيرين ، غادة السمان، عبد الفتاح بن حمودة، تركي عامر، مريم الترك ، شريف الشافعي، أحمد الصويري، أحلام مستغانمي، راسم المدهون،كاظم عكر،أنجل بنت الأرز، إسماعيل فقيه،  أميرة الرويقي، نعيمة خليفة ، سوزان عون، زينب رمانة وعائشة حطاب . ملاحظة الأسماء التي وردت على سبيل المثال لا الحصر، أحب كل شعر جميل وأتأثر بها إيجابا، وهي كثير حاليا، حيث يشهد الشعر العربي نهضة مميزة.

ما هي الروافد التي صنعت تجربتك الشعرية ؟

هي الهواية، بداية وبعض الموهبة نمت بالممارسة وتطوير المهارت، وكثرة المطالعة بالطبع لها الفضل الأكبر، من يكتب جيدا يجب أن يكون أولا قارئا جيدا، ومستمعا جيدا.

5 . صدر للكاتبة صونيا عامر عدة منشورات أيها الأغلى على القلب و الروح  ؟

كلهم أبنائي ولكل منتج خاصته،،، ومما لا شك فيه كل كتاب جديد يحمل خبرة جديدة ولو قليلا،،، قد يكون أجمل ولكن الخبرة قد تقلل من جمال الهواية، الا قليلا، وهذا يقلقني.

6 . صونيا عامر الناقدة ماذا تقول لنفسها  ؟

أنا بطبعي ناقدة، ألقب بذات اللسان اللاذع، ألحظ التفاصيل الصغيرة وأستمتع بالتفاصيل الصغيرة، هي عالم جميل لا يلحظه الكثيرون، يحتاج أشخاصا معينين، النقد متعة ونوع آخر من أنواع الأدب. لاقت نقودي استحسانا، وأظن السبب بذلك شغفي بالموضوع، أستمتع بالقراءة، وأنقد ما يشدني فقط، دون مجاملة، أما عن أصول النقد الأدبي التي تدرس رسميا فأنا لم أدرسها، هي هواية بالنسبة لي وليست حرفة.

 

7 . برأيك الشعر رسالة أم هواية  ؟وما هي رسالة الشعر والشاعر بنظرك؟

الشعر موهبة أولا وآخر، الرسالة تأتي من العقد الاجتماعي للشاعر.

8 . عندما يكتب الشاعر عن الحب أو العشق هل يكتب الحقيقة ؟

ما من شاعر ولم يختلط واقعه بالخيال، نحن خلقنا لنسرح بفضاء يصل حد السماء،،، الواقع ليس جميلا كفاية مهما كان جمال القصة.

9 . ماذا عن كتاباتكم في الحب هل هي من عالم الخيال  ام هي قصص واقعية ؟

هي خليط، يضرب بالخلاط جيدا ويؤخذ قبل وبعد الأكل.

10 . تعددت لغة الشعر في واقعنا الحالي وثمة ما يشبه الصراع بين القديم والحديث لأي شعر تنتصر صونيا عامر ؟

أنتصر لكل شعر جميل، لا أجيد شعر القافية رغم دراستي لبحور الشعر،  لكني أتذوقه جيدا، وأحسد كاتبية J، لكنني شاعرة شعر حديث نثري.

11 . هل يصل الشاعر إلى ما يريد  ؟ هل وصلت شاعرتنا الى ما تريد؟

إطلاقا، أدور بحلقة مفرغة.

12 . صونيا عامر إضافة لكونها شاعرة و كاتبة هي ايضا مصممة أزياء هل من علاقة بين فن الشعر وفن التصميم ؟

 

أنا عاشقة للألوان، التصميم له علاقة بالرسم بشكل أساسي، على النحو التالي:

التصميم = لون + موديل+ قماش

الرسم= لون + فكرة + لوحة

أما الروح فهي واحدة، صونيا التي تكتب وصونيا التي تختار القماش والموديل/ تصمم أو ترسم لوحات.

برأيك هل تستطيع المرأة ان تضاهي الرجل في الكتابة في الشعر في العمل ؟

بالطبع نعم، أستغرب السؤال؟

13 . ماذا عن كتاباتكم الشعرية والقصصية هل صدرت لكم أية منشورات جديدة  يمكننا أن نتعرف عليها؟

أعمل حاليا على رواية جديدة سترى النور بإذن الله نهاية العام 2013، لم أعتمد عنوانها بعد قد يكون " إن وإخواتها وحروف النصب". بالإضافة الى العديد من القصائد التي أنشرها على صفحتي تباعا، بانتظار ديوان يجمعها، غالبا نهاية 2014.

14 . هل لنا أن نتعرف إلى مجموعة من قصائدكم ؟ ( نماذج عن كتاباتكم )

من قصائدي الجديدة:

متى شئت ضع البال هادئا على كتفيك متى شئت لا شيء يكدرني متى شئت أشعل شموعا أصابع يديك متى شئت انزل اتهاماتك عني متى شئت ارسم الفرح فوق خديك متى شئت أعي قربك مني متى شئت كن متعسفا لا عليك متى شئت ليس لشيء ولأني متى شئت

-         من بين

قصاصات الهوى العديدة

انتقيتك ملهمي

لرابط يجمعنا، ممكن!

أم لحب التجلي

لا تقل عني عنيدة

فأنا لي

وأنت لي

وقصائدي لي

وأنت لنور القصيدة

مصدر لحكايا العاشقين

 أشير لك ولي

بقصة نور

أشعلت نارا

وفوانيس بعيدة

 

أما قصصيا،

مقدمة (رواية بطن الحوت):

كان يا ما كان في قديم الزمان خرافة في عمق المحيط تدعى "بطن الحوت" يتسع لـ 1000 شخص، نصفهم نساء والنصف الآخر رجال، و كل الموجودين في بطن الحوت يجب أن يكونوا متنكرين، و أن يكونوا متزوجين، بشرط أن يكونوا مرتدين ثيابا جديدة لم يسبق للزوج أو الزوجة رؤيتها من قبل، و يجب أن يصل كل منهم منفردا، بحيث لا يتمكن الزوج أو الزوجة من ملاحظة الثوب الجديد الذي يلبسه الزوج أو تلبسه الزوجة.تبدأ الحفلة، و يبدأ المدعوون بالانشراح غير المشروط فهم في بطن الحوت، لن يرى أحدهم الآخر لاحقا ولن يعرف أي منهم الآخر حتى خلال الحفل. و كذلك لا يحق للحضور التكلم بنفس نبرة الصوت ،حيث أن النبرة يمكن أن تؤدي إلى معرفة هوية الشخص، وذلك خطر حيث سيقوم الشريك برميه في البحر،هذا هو شرط اللعبة. تحاول النسوة كما يحاول الرجال التنكر بشتى أنواعه، في الحركة في الضحكة وحتى في المشروب المفضل أو أنواع الطعام، فالأمر خطير للغاية و النهاية معروفة و محتومة و لا تحتمل الخطأ.

         

          تسير الأمور على خير ما يرام، و يتمنى الجميع أن يمضي بقية حياته في بطن الحوت، و ألا يخرج منه أبدا. بعد مضي عدة ساعات، تبدأ النساء بالتململ والرجال بالنعاس فهم جميعا يرغبون بالعودة إلى البيت، يرغبون بالنوم ،فقط النوم أو ربما بعض الحب. ولكنهم غير مخولين بالخروج ،فالخلاص الوحيد هو أن يبقوا متخفّين إلى ما لا نهاية، فهناك لا زمن يمر ولا أناس تشيخ أو حتى تموت.  ما الحل؟ ، تبدأ النساء بالتفكير كل على حدة، منهن من تقررن الاستمتاع بشكل عفوي طبيعي فتبدأن بالتعرف إلى الأشخاص الآخرين، غير مباليات بقوانين اللعبة، محاولات فقط تغيير نبرة الصوت والعادات الخاصة بهن، تنجح النسوة  و منهن من تنجحن بمهارة، و لم لا ، ففي ذلك فرصة لتغيير حياتهن الرتيبة.

         

          أما الرجال فهم في غاية السعادة فالوقت قد حان لتغيير الشريكة، و هم بذلك يسدون خدمة للسيدات اللواتي تحاولن جاهدات التنكر لأصولهن. يقع العديد بالحب، و يشكر العديد الله على إرسالهم إلى بطن الحوت غير آبهين بمخلفاتهم على هذه الأرض، فالأولاد يكبرون و المال ينتهي و العمر ينقضي و لا شيء يستأهل الأسف. تعارف الجميع إلى بعضهم البعض، و باتت الأسماء مرتبطة بالأقنعة أو التي أعلنت عنها أصحاب تلك الأقنعة. و مرت شهور وسنون و غزاة بطن الحوت فرحين مرحين، فهناك لن يولد أطفال يدخلون مدارس،  ولن يعمل الكبار ليتمكنوا من الزواج،  و لن يشيخ أحد ليموت، هناك الحياة عبارة عن حفل دائم لا يتوقف. حدث ذات مرة أن أحد الرجال عرف زوجته، كان يكن لها قدرا كبيرا من الحب، و بوحي من حبه تعرف عليها من رائحة ميزت جسدها فهو يصف تلك الرائحة بالعنبر، لم يشر الزوج المسكين إلى ذلك خوفا منه على حياتها، فهي سوف ترمى في البحر لعدم حرصها و فشلها في التنكر، فكبت شوقه واكتفى بمشاهدتها تسرح وتمرح.

مرت سنينٌ وسنين و لم يشعر أحد منهم بالتعب أو المرض فهم تواقون للحرية و الحب، و لم يرمى منهم أحد في البحر فالكل قام بالتخفي بالقدر الكافي للاستمرار و لكن، سرعان ما تبدل الحال فجأة، بدأ الملل بالتسرب إلى الموجودين، قاوموا التعب و قاوموا المرض والنعاس  وقاوموا شوقهم لحياتهم السابقة، و لكنهم لم يعلموا كيفية التخلص من مشكلة الملل، فلقد حب بعضهم بعضا و كره بعضهم بعضا و بدأت المشاكل في الظهور، كأنهم لم يدخلوا قط بطن الحوت، و حين ضاقوا ذرعا بوهم الخلد قرروا جميعا الانتحار، فقفز جميعهم إلى البحر، كما و صادف بعضهم بعضا على اليابسة ، حيث نجا بأعجوبة.

إعداد وحوار كاظم عكر