سأل حزب الوطنيين الأحرار في بيان: "هل نحن مهددون بانفجار في مطمر الناعمة؟".

ad

وقال: "غريب أمر هذه المنظومة الحاكمة التي أوصلتنا، بفضل سياساتها الرعناء إلى جهنم من المشاكل التي لا حلول لها. فبعد جريمة 4 آب، ها نحن اليوم مهددون بانفجار من نوع آخر في مطمر الناعمة. المجرم واحد والضحية واحدة".

وختم: "نناشد الهيئات الدولية المختصة راجين منها مساعدتنا على حل وضع مطمر الناعمة قبل فوات الأوان، لأننا لا نثق بحلول منظومة الفساد والسرقات الموصوفة".