أكد ممثل موزعي المحروقات فادي ابو شقرا في حديث إلى "الوكالة الوطنية للاعلام" انه "كان من المفروض ان يلحظ جدول الأسعار انخفاضاً في سعر البنزين لأن أسعار النفط انخفضت عالميا، لكن صدر قرار عن مصرف لبنان أمس أقر فيه ارتفاع سعر الصرف إذ كان يؤمن 90 في المئة على سعر صرف 19000 ليرة لبنانية للشركات المستوردة وأصبح 19500 ليرة، وهذا أدى الى ارتفاع سعر صفيحة البنزين".

 

وسأل: "من المسؤول عن تفلت سعر الدولار في السوق السوداء واين الدولة من هذا الموضوع؟".

 

وختم: "أعان الله المواطن الذي لم يعد يحتمل اي ارتفاع في الاسعار ولا سيما ان راتبه على حاله والحد الادنى يساوي سعر صفيحتي بنزين. أما الكارثة الاكبر فتتمثل بارتفاع سعر المازوت وخصوصا بالنسبة إلى المناطق الجبلية، والبطاقة التمويلية لم تقر بعد".