قال الخبير الاقتصادي والمالي لويس حبيقة أن سبب ارتفاع سعر الصرف هو عدم استقرار الأوضاع في لبنان، مشيراً إلى أنّ الرأي العام غير مرتاح لكيفية تطوّر الامور لا سيما في ظل غياب الحلول الدائمة للأزمات الأساسية.

 

وفي حديث عبر إذاعة "صوت كل لبنان 93.3"، رأى حبيقة أنه "لا خيار أمام لبنان للخروج من الأزمة الراهنة الا عبر المفاوضات مع صندوق النقد الدولي"، داعياً الى الولوج الى هذه المفاوضات بإيجابية تامة.   ومع هذا، فقد رأى حبيقة أن "مطالب الصندوق باتت معروفة وهي خطوات اصلاحية تبدأ بمسألة تنظيم التوظيف العام وتوحيد سعر الصرف ولكن لا تثبيته". وعما يُحكى عن "هيركات"، كشف حبيقة إنّ المودعين لن يمسّوا والخسائر ستوزع بين الدولة والمصارف وبعض القطاع الخاص الذي لم يسدد الأموال.