تولى القياده السياسيه فى مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى اهمية قصوى للتوسع فى التعليم التكنولوجى فهو قاطرة التنميه الاقتصاديه للبلاد وفى هذا الحوار لموقع «لبنان الجديد » مع  د. هشام عبد الخالق احد ابرز القيادات التعليميه الواعده للاهتمام بالتعليم التكنولوجى وفور توليه رئاسة  جامعة الدلتا التكنولوجيه كان ذلك اللقاء حيث اكد  ان التوجه المستقبلى للتنميه ينصب نحو الاهتمام بالتعليم التكنولوجى فهو بحق يعد قاطرة التنميه الاقتصاديه للبلاد ومن هنا فقد اولت القياده السياسيه اهتماما بالغا بالتوسع فى تدشين العديد من الجامعات التكنولوجيه للسير بقوه نحو ذلك المسار الهادف والى نص الحوار:

اجرى الحوار / محمد الشامى:

 

بداية ماهو المقصود بالتعليم التكنولوجى الجديد ؟

هذا التعليم يمثل مسارا جديدا مابين التعليم الهندسى والتعليم الفنى حيث تم الانتهاء من دراسه علميه اشارت الى ان سوق العمل خلال السنوات المقبله سوف يعتمد اساسا على خريج الجامعات التكنولوجيه والذى  يمثل حلقة وصل مابين المهندس والفنى ونظرا للتطور الحاصل فى جميع المجالات فكان التوجه لتعظيم مسار التعليم التكنولوجى فى المرحله الحاليه

 

 

وكيف اهتمت الدوله بتفعيل مسار التعليم التكنولوجى ؟

اتوجه بالشكر للدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والذى اسند لى مهمة رئاسة جامعة الدلتا التكنولوجيه تثبيتا وتدعيما لمسار التعليم التكنولوجى والذى يعد من المسارات الجديده والذى بدا فى مصر بثلاث جامعات وفى الخطه الحاليه جارى انشاء بعض الجامعات الاخرى فى نفس المجال والتى من المقرر ان تصل الى 10 جامعات على مستوى الجمهوريه

 

 

 وماهى طبيعة البرامج الدراسيه بجامعة الدلتا التكنولوجيه ؟ 

لدينا فى جامعة الدلتا التكنولوجيه 4 برامج تعليميه متخصصه الطاقه الجديده والمتجدده وتكنولوجيا  المياكاتونكس وهو مجال متعدد التخصصات يشمل مزيجا من العلوم الميكانيكيه والكهربائيه وعلوم الاتصالات والتحكم وعلوم الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات وتكنولوجيا الاوتوترونكس اى تنفيذ الاليكترونيات فى مجال السيارات

 

 

هل ترى ان التعليم التكنولوجى هام نسبيا للتطور الاقتصادى بالبلاد ؟

 كل المجالات الصناعيه فى حاجه شديده الى كل هذه التخصصات التكنولوجيه والتى يسعى التعليم التكنولوجى لتوفيرها  وفى المخطط القريب للمرحله القادمه سيكون هناك برنامج جديد للاطراف الصناعيه واما الروافد الخاصه بالجامعه والشريحه المستهدفه فهى عباره عن 80% من خريجى التعليم الفنى و20% من خريجى الثانويه العامه على ان يخوض الطلاب المتقدمين للجامعه امتحان للقدرات قبل القبول النهائى

 

 

هل من المناسب اقامة جامعة الدلتا بقلب المناطق الصناعيه ؟

من الذكاء اقامة الجامعات التكنولوجيه بالمناطق الصناعيه وبالفعل تم ابرام العديد من اطر التعاون بين الجامعه والمصانع والشركات وجارى اعداد لقاءات موسعه مع الكثير من المسؤلين بالشركات الكبرى نظرا لاهمية ذلك الامر وجارى فى القادم ابرام بروتوكول تعاون دولى مع جامعات مناظره لنا بالخارج بالاضافه للتوجه التعاون مع الجامعات الحكوميه والاهليه المنشاه حديثا

 

 

 وكيف ترى الفارق بين خريج كليات الهندسه والجامعه التكنولوجيه؟ 

خريج كليات الهندسه يملك الكثير من المعلومات الاكاديميه الا انه لايملك الكثير من المهارات بينما خريج  التعليم الفنى لايملك من المعلومات الكثير الا انه لديه العديد من المهارات والخبرات الفنيه ومن ثم فان خريج الجامعه التكنولوجيه سوف يملك على الاقل نسبة 50%  خلفيه علميه جيده ومثلها من المهارات الفنيه وهذه هى المزايا والمتطلبات التى اصبحنا نحتاج اليها فعليا فى مجالات الصناعه

 

 

 وماهو مستقبل الدراسه بجامعة الدلنا التكنولوجيه؟ 

لدينا بالجامعه التكنولوجيه حاليا فرقتين انهوا دراستهم والدراسه هنا مدتها 4 سنوات حيث يحصل الطالب على شهادة دبلومه عليا وان اراد ان يكمل عامين اخرين فيحصل بناءا على ذلك على درجة البكالوريوس التكنولوجى ومن ثم يخرج الى سوق العمل مؤهلا مدربا على احدث التقنيات الفنيه والعلميه الحديثه

 

 

الا تطلعنا على خطتكم المستقبليه لتطوير المسار الدراسى بالجامعه ؟ 

يوجد خطه طموحه للجامعات التكنولوجيه بالا تكتفى فقط بالبكالوريوس فى التكنولوجيا بل هناك مخطط لفتح باب الالتحاق بالدراسات العليا لنيل درجتى الماجستير والدكتوراه المهنيه فى المجال التكنولوجى وهذا بلاشك يعد مستقبلا واعدا للدراسه بالجامعات التكنولوجيه

 

 

هل تتوفر فرص عمل حقيقيه لخريجى جامعةالدلتا ؟

ابشر ابنائى من خريجى الجامعه التكنولوجيه بان هناك  فرص عمل عديده ستكون فى انتظارهم عقب تخرجهم بل سيتم التعاقد معهم وحجزهم للعمل قبل تخرجهم مباشرة نظرا للامكانيات الفنيه المتميزه تكنولوجيا والتى تتوافر لديهم ويحتاجها سوق العمل بقوه وبمنظور اخر من يريد الدراسه والعمل بوظيفه مضمونه فعليه ان يلتحق بالدراسه هنا بجامعة الدلتا حيث يوجد مستقبل واعد للخريج

 

 

  رساله توجهها للمسؤلين عن اطلاق مسار التعليم التكنولوجى فى مصر..فماذا تقول لهم ؟

اتوجه بالشكر للقياده السياسيه بمصر  لتشجيع وتفعيل  الدراسه التكنولوجيه لان المستقبل الصناعى والتكنولوجى القادم لهذا النوع من التعليم  ونسال الله ان يوفقنا ان نضع هذه الجامعات التكنولوجيه  الواعده على المسار العلمى المنوط بها اسهاما فى خدمة التوجه  الصناعى والتكنولوجى القادم فى مجالات التنميه المستقبليه للبلاد.