مع بدء شركة كهرباء زحلة تطبيق برنامج تقنين بساعات التغذية الكهربائية، عقد اجتماع في مطرانية سيدة النجاة حول انتاج الكهرباء في زحلة.

واتفق المجتعون على ان شركة كهرباء زحلة هي مؤسسة تحظى بثقة ودعم كل ابناء قضاء زحلة الذين يقلقهم ما بدأ تنفيذه من تقنبن ناتج عن شح مادة المازوت التي تحتاجها الشركة في سبيل تشغيل معمل الإنتاج الخاص بها وتأمين التيار الكهربائي 24/24 ساعة كما درجت على تأمينه منذ اكثر من ست سنوات. وناشد المجتمعون رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ووزير الطاقة الإستماع الى صراخ الزحليين والإهتمام بهم، وهم معرّضون اليوم لكل النتائج الكارثية لإنقطاع التيار في ظل عدم توفر البديل في زحلة نتيجة الإستغناء عن المولدات الخاصة منذ زمن بعيد. وطالب المجتمعون الترخيص الإستثنائي لشركة كهرباء زحلة بإستيراد المازوت مباشرة بإذن من وزير الطاقة، على ان يتم تسليم المازوت بالسعر الرسمي المعتمد من الدولة. واشار المجتمعون الى انهم سيبقون اجتماعاتهم مفتوحة بعد ان اطّلعوا من رئيس مجلس ادارة- مدير عام شركة كهرباء زحلة المهندس اسعد نكد على حقيقة الواقع. وفي نهاية الإجتماع، وبعدما استطاع المطران عصام يوحنا درويش تأمين كمية كافية من المازوت، اعلن المهندس اسعد نكد انه واكراماً للأعياد المباركة ( مار الياس وعيد الأضحى) سيتم تعليق برنامج التقنين الذي اعلنته شركة كهرباء زحلة سابقاً وليومين فقط.

وكان قد حضر الاجتماع، الاسافقة عصام يوحنا درويش، جوزف معوض، انطونيوس الصوري وبولس سفر، النواب: جورج عقيص، سليم عون، عاصم عراجي وانور جمعة، رئيس بلدية زحلة – المعلقة وتعنايل المهندس اسعد زغيب ورئيس مجلس ادارة- مدير عام شركة كهرباء زحلة المهندس اسعد نكد والمهندس ناجي جريصاتي.