يهدد الإفراط في الرياضة أو الضغط الكبير على الجسم الراحة الجسدية والعقلية والعاطفية.

فيما يلي علامات التي تدل على أن التمارين الرياضة تضر بالصحة، حسب صحيفة تايمز أوف إنديا:

الشعور بالإرهاق

 

قد يشير الشعور بالإرهاق حتى بعد 7 أو 8 ساعات من النوم العميق في الليل إلى الإفراط في في  الرياضة، والحاجة إلى الراحة. إجهاد العضلات والالتهابات

عادة ما يكون إجهاد العضلات، والالتهابات، والكسور بسبب الإفراط في التمارين الرياضية، وعند الشعور بذلك يجب التوقف عن الرياضة، أو الاكتفاء بالتمارين الخفيفة.

الإفراط في تناول الطعام

 

الإفراط في الرياضة، يدفع الجسم إلى طلب مزيد من الطاقة للحفاظ على نشاطه. نتيجة لذلك، قد ينتهي الأمر إلى استهلاك المزيد من السعرات الحرارية. انخفاض الأداء

 يمكن أن يؤثر التعب وقلة الحافز على الأداء البدني. يمكن أن يسبب الافتقار إلى القوة وخفة الحركة والقدرة على التحمل، صعوبة في ممارسة الرياضة.

تكرار الإصابة بالمرض

قد يؤدي تسبب قلة الراحة للجسم، في إضعاف جهاز المناعة، والإصابة المتكررة بالأمراض.