أفيد بأن المحكمة الفيدرالية الأميركية في ولاية كاليفورنيا وفلوريدا قضت لصالح شركة بترا ومالكها المتعهد الفني إبراهيم كرادشة بمبالغ كبيرة نتيجة الخسائر التي تكبدتها الشركة بسبب الإخلال بالاتفاق مع ادارة إعمال الفنان ملحم زين.

 

وكانت شركة بترا قد أبرمت اتفاق قبل 7 سنوات على إقامة مجموعة من الحفلات الفنية بعدد من الولايات الأميركية، والتزمت الشركة بكافة بنود الاتفاق واستخراج تأشيرة للفنان ملحم زين وفرقته الموسيقية، لتكون المفاجأة بعدما أعطت الحكومة الأميركية التأشيرة لأعضاء الفرقة إلا إن الفنان ملحم زين تبين بأنه ممنوع من دخول الأراضي الأميركية لأسباب أمنية .

   

كما قامت شركة بترا بتقديم طلب الحصول على تأشيرة أكثر من مرة لتفادي الخسائر الفادحة التي ستتعرض لها الشركة خصوصا انها قامت بحجز القاعات بالإضافة إلى شركة الصوتيات والإعلانات التي ترافق الحفلات التي تقيمها الشركة ، وكذلك الدفعة التي دفعت عند ابرام الاتفاق ، ليتكرر الرفض وعدم منح ملحم زين تأشيرة الدخول للأراضي الأميركية .

 

 

 

 

وعبّر ابراهيم كرادشة مالك شركة بترا عن أسفه الشديد للمستوى الذي وصل إليه البعض واعتمادهم الشتائم والكلمات النابية ، بهدف التنصل من الاتفاق لتكون مهنة جديدة تضاف لهم فن النصب والشتائم في جمع الأموال بعيدا عن أخلاقيات الفن والفنانين الكبار، كما قال .

 

ولم يصدر بعد عن الفنان ملحم زين أي تعليق حول الموضوع.