جدد الطيران الإسرائيلي غاراته الجوية على غزة في ساعة مبكرة من صباح اليوم ورد مقاتلو حركة حماس بإطلاق صواريخ على إسرائيل مع دخول الاشتباكات بين الطرفين الليلة الخامسة وسعي دبلوماسيين أميركيين وعرب لإنهاء العنف.

 

وقال مسعفون فلسطينيون إن ما لا يقل عن شخصين قتلا في إحدى الهجمات الجوية في شمال غزة. وقال سكان إن زوارق البحرية الإسرائيلية أطلقت قذائف من البحر المتوسط رغم عدم إصابة أي منها القطاع.

   

وقالت وزارة الشؤون الدينية الفلسطينية إن الطيران الإسرائيلي دمر مسجدا. وقال متحدث عسكري إن الجيش يتحرى عن صحة هذا النبأ.

 

ودوت أصوات صفارات الإنذار في مدينتين رئيسيتين في جنوب إسرائيل محذرة من نيران قادمة من غزة. وأعلنت حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ.

 

ومع عدم وجود علامة على انتهاء القتال امتدت الخسائر إلى أماكن أبعد مع إعلان الفلسطينيين سقوط 11 قتيلا في الضفة الغربية وسط اشتباكات بين محتجين وقوات الأمن الإسرائيلية.

 

وقال مسؤولون طبيون فلسطينيون إن ما لا يقل عن 128 شخصا لقوا حتفهم في غزة منذ يوم الاثنين، بينهم 31 طفلا و20 امرأة، وأصيب 950 آخرون.

 

وقالت السلطات الإسرائيلية إن ثمانية لقوا حتفهم في إسرائيل وهم جندي كان يقوم بدورية على حدود غزة وستة مدنيين إسرائيليين بينهم طفلان.