اعتبر رئيس ​حزب التوحيد العربي​ الوزير السابق ​وئام وهاب​، في حديث تلفزيوني، ان "​فلسطين​ اليوم اعادت الصراع الى حقيقته والى ارضه، وهي تواجه في الداخل، ولا بد ان نوجه التحية الى شخصين ساهما بوصول ​الصواريخ​ الى ​قطاع غزة​ وهما قائد ​فيلق القدس​ سابقاً ​قاسم سليماني​، والقائد الجهادي في ​حزب الله​ عماد معنية"، فهم الذين ساهموا بوصول الصواريخ الى القطاع"، مبيناً انه "ليس تفصيلاً ان تقصف ​تل ابيب​ بهذا الكم من الصواريخ، وان نرى ​الحرائق​ مندلعة في مناطق تل ابيب رداً على الجرائم المرتكبة بحقنا جميعاً".

وشدد وهاب على انه "لا يجب ان يستخدم الاسلام في عمليات التخريب وال​سياسة​"، مبيناً انه "يوجد قرار شبه رسمي وشبه اجماع عربي على ضرورة عودة سوريا الى جامعة الدول العربية والاهم حالياً هي عملية اعادة اعمار سوريا"، لافتاً الى ان "الرئيس السوري بشار الاسد صمد وربح الحرب التي فرضت عليه، واليوم هناك حرباً اقتصادية كبيرة ولكن الفرج قريب للشعب السوري، وايضاً هناك فرج قريب للشعب اللبناني اذا تم اتخاذ القرارات الصحيحة".