أثمرت جهود مستشفى «أوتيل ديو دو فرانس» ومركز «لايزر فيزيون» بعد أشهر من التحضير والمثابرة في تأسيس مركز طب وجراحة العين «لايزر فيزيون - أوتيل ديو دو فرانس». يهدف هذا المركز التخصصي للعين إلى تقديم أعلى جودة من الرعاية الصحية في هذا المجال من خلال هذا التعاون الحديث.   سيؤمّن مركز طب وجراحة العين «لايزر فيزيون - أوتيل ديو دو فرانس» كل الخدمات المتعلقة بطب العين من عمليات وعلاجات بالليزر وصور شعاعية كاملة ومعاينات طبية... وسيضمّ طاقماً طبياً وتقنياً كاملاً متكاملاً يتألّف من حوالى 20 طبيباً متخصصاً في طب العين ومجالاته الفرعية وممرضات ومساعدي تمريض ومصححي البصر وتقنيين متخصصين ومؤهلين لإجراء كافة الفحوصات والتحاليل. كما أنّه مجهز بأحدث التقنيات والآلات ذات الدقة العالية والعدسات لعلاج الكاتاراكت أو الماء الأزرق وغيرها من مشاكل العين.

 

سيتم تخصيص 3 طوابق في مبنى العيادات الخارجية لهذا المركز ومعداته التقنية وغرف العمليات الخاصّة به. هو يعمل اليوم وفق المرحلة الأولى من مراحل افتتاحه أي أنّه يستقبل المرضى للمعاينات والفحوصات وصور الأشعة والعلاجات بالليزر، على أن يتم الافتتاح الرسمي في أواخر شهر حزيران فور إتمام المرحلة الثانية.

   

في المرحلة القادمة، سيفتتح المركز أربع غرف عمليات مخصّصة فقط لجراحة العين وهذه سابقة في لبنان ضمن إطار مستشفى وسيتمتّع بـ14 كرسياً جراحياً متحرّكاً. من خلال تخصيصه هذه الغرف لجراحة العين، يكون المركز قد ساهم في تحفيز تجربة المريض الاستشفائية وتحسين المسار المخصص له، إذ إنّ غرف العمليات التقليدية لا تصلح لهذا النوع من العمليات السريعة بل هي تعقّد الاجراءات. لذلك، عمل فريق المركز إلى تجهيز مسار أسهل وعملي أكثر للطبيب ويلبّي حاجات المرضى المتزايدة من دون تأخير. فعند وصول المريض، ستكون غرفته جاهزة وفيها كرسي مخصص لجراحة العين. يقوم الفريق التمريضي بتجهيز المريض للتوجه إلى غرفة العمليات على الكرسي نفسه، من دون الحاجة إلى نقله من سرير أو عربة إلى أخرى، حيث أنّ الكرسي سيتحوّل إلى طاولة عمليات. بعد انتهاء العملية، سينتظر المريض في قسم التخدير 10 دقائق ليستيقظ على الكرسي نفسه ويعود إلى غرفته حيث سيبقى ساعة إلى ساعتين قبل الذهاب إلى المنزل.

 

إذاً، ستسمح آلية العمل هذه بمعالجة المريض في المركز ضمن إطار مستشفى أوتيل ديو من دون الحاجة إلى الاستشفاء التقليدي، بما أنّ كل الخدمات ومراحل العلاج مؤمنة فيه. يُعتبر هذا التقسيم المعتمد في المركز، مستقبل المستشفيات التي تتجه نحو إنشاء مراكز متخصصة لكل المجالات الطبية ضمن حرمها، مع غرف عمليات ومسار خاص لكل منها.

 

أمّا الميزة في اختيار هذا المركز من باقي المستشفيات المتخصصة بالعين، فتكمن في كونه جزءاً من مستشفى جامعي عريق قادر، في حال واجه المريض خلال العملية مضاعفات قلبية مثلاً، على معالجتها وجاهز لطلب تدخّل فريق طبي متخصّص بسرعة لأي حالة طوارئ.

 

إنّ الخبرة المشتركة في طب العين وجراحتها جمعت بين اختصاص لايزر فيزيون وتمرّسه في هذا المجال وبين بنية وكفاءة مستشفى أوتيل ديو في الطبابة الجامعية من أجل تأمين رعاية صحية عالية الجودة وأفضل تجربة ممكنة للمريض. فرغم المصاعب والتحديات العديدة، أصرّ الفريقان على افتتاح هذا المركز ليكون بمثابة صرح صحي في خدمة المجتمع رائداً في مجال طب العين وتطوّره.

 

للمزيد من المعلومات أو لحجز موعد، يمكن الاتصال على 604800/ 01 أو 604801/ 01.