أصدر أمين سر النقابة اللبنانية للدواجن وليم بطرس بيانا اليوم أشار فيه الى "ضغوط كبيرة يتعرض لها قطاع الدواجن منذ يوم الجمعة المنصرم جراء ارتفاع الطلب على الدجاج في السوق المحلية بحوالي 300 في المائة"، عازيا ذلك الى "هلع المواطنين ورغبتم بتخزين الدجاج بعد الحديث عن وقف الدعم لقطاع الدواجن".

 

وأوضح بطرس "ان تسليم الدجاج من قبل المنتجين ارتفع من نحو 275 ألف فروج الى 325 ألف فروج يوميا"، محذرا من "ان الاستمرار على هذه الوتيرة من شأنه إستهلاك كامل كميات الدجاج الموجودة في المزارع والجاهزة للتسليم لنقاط البيع".

 

 

وإذ أكد "أن القطاع يتمتع بطاقة انتاجية كبيرة تصل الى 100 مليون فروج في العام وهي تكفي لسد كامل احتياجات الاستهلاك في لبنان، إلا أنه في الوقت نفسه دعا المسؤولين والمعنيين في الدولة الى التدخل وطمأنة المواطنين لتخفيف الضغط عن القطاع لتمكينه من توفير احتياجات السوق الحقيقية بشكل مستمر".

 

وكشف بطرس "ان كميات الأعلاف المدعومة المخصصة لقطاع الدواجن قد نفذت، ما يعني ان أسعار الدجاج سترتفع بما يوازي تكلفة الانتاج غير مدعومة". وقال: "بناء على تجربة الدعم الناجحة لقطاع الدواجن، وكونه قطاع انتاجي والوحيد الذي يؤمن كامل احتياجات لبنان من البروتيين، نطالب وبالحاح الاستمرار في دعم قطاع الدواجن، خصوصا ان قيمة الدعم السنوية لا تتعدى الـ120 مليون دولار"، مؤكدا "ان هذا التدبير من شأنه توفير مادة غذائية أساسية للبنانيين ويطمئن النفونس ويعيد الاستقرار الى الاسواق".