استقبل دولة رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة عميد المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن. حيث تم عرض للاوضاع العامة والمستجدات السياسية.

 

وشدد الخازن في دردشة مع الاعلاميين على وجوب "ان يسرع المعنيون بتأليف الحكومة لإزلة كافة العوائق التي تؤخر إنجاز حكومة تكون قادرة على انقاذ لبنان وعلى وقف انهيار الاوضاع المعيشية والاقتصادية والمالية، إنجاز حكومة تكون قادرة على اعادة ثقة اللبنانيين بالدولة ومؤسساتها وثقة العالم بلبنان ودوره".

   

ودان الخازن "الممارسات العدوانية التي ترتكبها قوات الاحتلال الاسرائيلي في القدس والمسجد الاقصى".

 

كما التقى الرئيس بري رئيس مجلس الانماء والاعمار المهندس نبيل الجسر.

 

على صعيد آخر، تلقى الرئيس بري رسالة من رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية شرح فيها آخر تطورات الاوضاع في مدينة القدس المحتلة وتصاعد العدوانية الاسرائيلية وممارساتها التعسفية وآخرها ما يجري في المسجد الاقصى وحي الشيخ جراح.

 

وشدد هنية في رسالته الى الرئيس بري على وجوب "ان تكون الامتان العربية والاسلامية كالبنيان المرصوص في مواجهة العدوانية الاسرائيلية".

 

كما توجه هنية في رسالته بالتهنئة من الرئيس بري ومن اللبنانيين لمناسبة عيد الفطر المبارك.

 

ولمناسبة شهر رمضان المبارك وحلول عيد الفطر المبارك أيضا، تلقى رئيس المجلس برقيتي تهنئة من رئيس مجلس نواب الشعب التونسي الدكتور راشد الغنوشي ومن رئيس المجلس الوطني الاتحادي في دولة الامارات العربية المتحدة صقر الغباش.