رأى رئيس اللجنة الوطنية لإدارة لقاح كورونا الدكتور عبد الرحمن البزري أنه "من المبكر الحديث عن المناعة المجتمعية لأننا نحتاج الى عملية تمنيع أوسع ولأن هذا الأمر مرتبط أيضاً بنسبة تطور الاصابات في لبنان وقدرة الفيروس على التحول"، آملًا في حديث اذاعي، "في أن تصل نسبة التمنيع في المجتمع في خلال الشهرين المقبلين الى 30 في المئة".

 

ولفت البزري الى أن "موسم الصيف هو سلاح ذو حدين، فالطقس يساعد الناس على الفيروس، انما يحفّز على الخروج ما يسبب اختلاطاً أكبر، داعيا الى الانتباه من أجل عدم الوقوع في الأخطاء الماضية".

   

وكشف عن لقاء علمي ستعقده اليوم اللجنة الوطنية للأمراض الجرثومية لتقييم المرحلة، اذ يتم الانتقال حالياً من مرحلة الى أخرى.

 

واعتبر البزري أن انخفاض الإصابات حالياً مؤشر إيجابي، وأن هذا الانخفاض مرتبط بارتفاع نسبة التلقيح وبنسبة الإصابات الكبيرة التي حصلت في الماضي.

 

وأكد أن تفاعل الناس مع اللقاحات متفاوت، مشيراً الى أن دائرة التيقظ الوبائي تتابع العوارض التي يشعر بها الملقحون.