بعد أزمة وفاة الطيار المصري أشرف أبو اليسر، والمناكفات مع الإعلامي عمرو أديب التي وصلت أروقة القضاء، والأخذ والرد مع عائلة الفنان الراحل إسماعيل ياسين، يواجه الفنان محمد رمضان أزمة جديدة من خياط ملابس ساندته زوجة فنان معروف.

 

الحكاية بدأت مع اتهام مصمم أزياء مصري يدعى ​أشرف فجلة، رمضان بعدم دفع مستحقات 3 بدل كان صممها للفنان المصري.

   

وفي لقاء تلفزيوني، أعلن المصمم الأمر، وكشف أنه أهدى رمضان معطفاً طويلاً أعجبه كثيراً ولم يأخذ ثمنه على أن يتم التعامل بينهما في المستقبل، وبعدها صمم فجلة لرمضان عدداً من الملابس بعضها ارتداها في كليب "مافيا" لكنه لم يسدد مستحقاتها.

 

وأكد المصمم أن المبلغ الذي يدين به محمد رمضان ربما ليس كبيرا بالنسبة إليه، إلا أنه يمر بضائقة مادية هي ما دفعته للمطالبة، مشيراً إلى حرصه الشديد على علاقته بالفنان الذي كشف أنه زاره في مكتبه أكثر من مرة، إلا أن مدير أعمال الأخير تهرّب منه وتجاهل الرد.

 

ويبدو أن هذه الحادثة قد استفزت ​ندى الكامل،​ زوجة الممثل المصري ​أحمد الفيشاوي،​ ما دفعها لتوجيه رسالة شديدة له عبر حسابها على "فيسبوك" تنتقد فيها رمضان، ومطالبته بدفع مستحقات الناس.

 

وقالت كامل: "ادفع يا نجم ثمن الملابس التي اخذتها، ومدير أعمالك لا يرد على الرجل سنتين، ادفع أحسن من هذه الفضيحة. غنيت أن كل ثيابك فيرساتشي وأنت تقلدهم ومخيط نص ثيابك".

 

وتابعت: "من فضلك يا نجم البس في صمت وادفع ما عليك. ورجاء أخير يا ريت تنطق كلمة versace صح.. يا نجم مش عيب أبدا إن الإنسان يكون غني ومعه نقود وسعيد بها طالما هو تعب للحصول عليه. بس العيب عليك".

 

الجدير ذكره أن خلافاً كبيراً كان نشب العام الماضي بين محمد رمضان وأحمد الفيشاوي بسبب أغنية أطلقها الأخير تحمل اسم "نمبر 2"، والتي اعتبر البعض أنها تحمل سخرية مبطنة من أغنية رمضان التي أطلقها قبل أعوام وتحمل اسم "نمبر 1"، لتتوالى بعدها فصول الحرب بردود مباشرة من الطرفين.