سرق مواطن في مقاطعة كوستروما الروسية سيارة من نوع "نيفا" تملكها شركة خاصة في مدينة غاليتش، من أجل لقاء صديقته.

 

وقد استدعت الشركة المالكة للسيارة المسروقة الشرطة للتحقيق في الأمر والبحث عنها. وفعلا وصل رجال الشرطة إلى موقع الحادثة، وبعد التحقيق مع بعض الأشخاص، اكتشفوا أن أحد العاملين في الشركة قد اختفى مع السيارة.

 

 

وخلال فترة قصيرة، عثر رجال الشرطة على السيارة متروكة على بعد 30 كيلومترا عن المدينة. وتمكن رجال الشرطة في اليوم التالي من اعتقال السارق في مدينة كوستروما وهو في حالة سكر.

 

واعترف أنه سرق السيارة لتسوية بعض المشاكل العاطفية، إذ بعد اتصال هاتفي مع حبيبته التي تعيش في مدينة ياروسلافل، كان عليه لقاؤها. لذلك اضطر إلى استخدام سيارة الشركة، التي تعطلت في الطريق، فتركها. ولكنه لم يذكر ما إذا كان قد نجح في لقاء حبيبته وتسوية المشاكل أم لا.