نعى رئيس المركز العربي للحوار والدراسات الشيخ عباس الجوهري  المفكر والناشط والمعارض السياسي ميشال كيلو.

وجاء في بيان النعي:    

هكذا يرحل الكبار ... 

 

إلتقينا في منفاه الباريسي في إجتماع يحمل عبق من الذكريات الجميلة، في عاصمة الحرية باريس، جلسة في أحد مقاهي، "تروكاديرو" جمعتني و إخواننا في المعارضة السورية ،وجوه وقامات تحمل المعرفة والثقافة وهموم أهلها في سوريا وشعبها وشرقنا الجريح. 

 

تلقينا اليوم ببالغ الحزن و الأسى خبر وفاة المفكر و الناشط السياسي الاستاذ ميشال كيلو،

    أتقدم من ذويه وأصدقائه ورفاق دربه بأسمى آيات العزاء، سائلاً المولى أن يمن على أهله وشعبه بالنهايات السعيدة لأمةٍ مزقتها الحروب والانقسامات.