صدر عن المكتب الاعلامي لرئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل البيان الآتي:

 

"سرت في اليومين الماضيين شائعات وتركيبات صحافية تدعي ان الوزير باسيل يقايض الأميركيين بين عدم توقيع مرسوم الحدود البحرية رقم 6433 ورفع العقوبات المفروضة عليه.

  يهم الوزير باسيل ان يوضح ان هذه الإشاعات والتركيبات والاكاذيب هي من نتاج مخيلة مطلقيها ومن عقولهم المريضة، لو كان الوزير باسيل من يقايض على السيادة الوطنية وثروة اللبنانيين الطبيعية او لو كان يخضع للضغوطات وللترهيب والترغيب لما وضعت عليه بالأساس عقوبات جائرة وغير مبنية اي حقائق".