شدد النائب ميشال موسى على ان "المبادئ الأساسية التي يجب أن تعمل عليها أي حكومة اليوم يجب ان تكون إنقاذية"، لافتًا الى ان "المبادرة الفرنسية ما زالت موجودة ولم تطرح أي مبادرة أخرى بالداخل اللبناني ويبدو أن الأمور تسلك طريقاً يتوافق مع هذه المبادرة".

 

وأكد موسى في حديث اذاعي ان "أي مبادرة جديدة يجب أن تحظى بموافقة كل الأفرقاء المشاركين بالموضوع كي تشق طريقها نحو التنفيذ"، وأضاف: "الواضح ان النقاط الأساسية لأي مبادرة يجب أن تتمحور حول مواضيع الخلاف الأساسية وهناك قبول بتوسيع دائرة العدد ولحكومة التكنوقراط وهذا يحتاج الى ترجمة وإقرار فعلي وجدي وصولاً الى تأليف الحكومة"، مشيراً الى ان "كل فريق يدرس حالياً وضعيته ضمن هذا الطرح لإبداء الموقف النهائي".

   

وتعليقا على الكلام عن عقد لقاء بين الرئيس نبيه بري والنائب جبران باسيل بعد تأليف الحكومة، أوضح ان "التواصل لم ينقطع بين الأفرقاء ولا مانع من اللقاء في أي وقت لأن في السياسة لا عداوات دائمة".