رأى متحدث باسم حكومة إقليم شينجيانغ الصيني اليوم الاثنين، أن الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي وكندا تمارس احتيالاً سياسياً لزعزعة استقرار الصين.

 

وأدلى زو جيشيانج بالتصريح خلال مؤتمر صحفي رفض فيه مزاعم وقوع إبادة جماعية في الإقليم الواقع بغرب البلاد والعقوبات التي أعلنتها حكومات دول غربية بخصوص انتهاكات لحقوق الإنسان في شينجيانغ.

   

وكانت الصين أعلنت يوم السبت فرض عقوبات على أفراد وكيانات في الولايات المتحدة وكندا، ردا على العقوبات المفروضة على مواطنين وجماعات من الصين بسبب أسلوب تعامل بكين مع أقلية الإيغور المسلمة في شينجيانغ.