تظاهر اليوم عدد من الأشخاص أمام ​وزارة الاقتصاد​ في ​بيروت​، قبل أن يعودوا للتظاهر أمام منزله. ووفق معلومات ​النشرة​، فإن هؤلاء ​المتظاهرين​ قد تجمعوا في ​طرابلس​ قبل أن يتم نقلهم بالباصات إلى بيروت للتظاهر ضد ​وزير الاقتصاد​ ​راوول نعمة​. فمن دفع ثمن تنفيذ هذه التجمعات؟ وما الهدف منها؟

قد يكون خطأ نعمة، أنه لم يقم كباقي السياسيين ب​سرقة أموال​ اللبنانيين، بعدما عمل منذ أن وصل إلى الوزارة على الحفاظ على معيشة الناس، علماً أن الدعم على المواد الغذائية صدر عنه وعن ​مصرف لبنان​، وكان الهدف منه حماية معيشة الناس لفترة قصيرة، ولم يكن متوقعاً أن تطول هذه ​الأزمة​ لكل هذه المدة. وللتذكير، إن نعمة هو من عمل على حماية أموال الدولة من المهربين والمحتكرين و​التجار​، حينما طرح البطاقات التمويلية لاستبدال الدعم الذي يهدر أموال ​الدولة اللبنانية​.