نفى رئيس اتحادات ونقابات النقل البري بسام طليس كلّ ما يشاع عن رفع الاتحاد لتعرفة السرفيس إلى 5000 ليرة لبنانية، مؤكّداً أن التعرفة تصدر حصرا ورسمياً عن وزير الأشغال العامة والنقل.

 

وكشف طليس، عبر "المركزية"، عن تعرفة استثنائية جديدة لفترة الإقفال العام فقط وهي مدار بحث وستُحدد بالاتفاق مع وزارة الأشغال للتعويض على السائقين وعدم زيادة المصاريف على كاهل المواطنين، بالتالي لا يتكبّد السائقون الخسائر ويُمنع تفلت الأمور والتسعير عشوائياً، قائلا: "أجرى المدير العام للنقل دراسة لتحديد هذه التعرفة تلقيتها اليوم وسأطّلع عليها، على أمل الإعلان عنها خلال 48 ساعة. وكلّ ما يشاع خلاف ذلك من بيانات وأخبار لا أساس له من الصحة".

   

وعن مصير الاضراب والتظاهر والاعتصامات والتجمعات التي أعلن الاتحاد تنظيمها على كافة الاراضي في مهلة زمنية سقفها 15 آذار، أوضح طليس أن التطورات والاتصالات وتلبية المطالب تحدد مسار الإضراب.