قامت آلية مختصة بنقل منزلٍ يعود للعصر "الفيكتوري" البريطاني مكوّنٍ من طابقين، من موقعه الأساسي إلى موقع جديد، بعد 139 عاماً من عنوانه في "807 - شارع فرانكلين" بولاية سان فرانسيسكو الأميركية.  

وبحسب ما نقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن وسائل إعلام محلية، فقد تم تحميل المنزل الأخضر ذي النوافذ الكبيرة والباب الأمامي البني، مع أساسه، إلى عربة مختصة، وجرى نقله إلى موقع جديد، على بعد 6 شوارع من موقعه القديم، حيث اصطف المتفرجون على الأرصفة لالتقاط الصور لهذا الحدث، بينما ينتقل المنزل، بسرعة قصوى تبلغ 1 ميل في الساعة، إلى العنوان الجديد "635 - شارع فولتون".  

 

  وذكرت صحيفة "سان فرانسيسكو كرونيكل" أنّ عملية نقل هذا المنزل كانت في مراحل التخطيط لسنوات، كما قال فيل جوي، المسؤول عن نقل المنزل، للصحيفة، إنّه "تعين عليه الحصول على تصاريح من أكثر من 15 وكالة في المدينة".

وقال جوي إنّ هذه الخطوة صعبة جزئياً، لأنّ الجزء الأول من عملية النقل يتضمن النزول إلى منحدر، وأضاف: "هذا صعب على المنزل".   وعلى طول الطريق نحو المكان الجديد، تم قطع عدادات وقوف السيارات وتقليم أطراف الأشجار، ونقل لافتات المرور التي تعيق سير عربة النقل.  

 
 

 

كما أشارت صحيفة "كرونيكل" إلى أنّ تيم براون، مالك المنزل المكون من ست غرف نوم، وهو سمسار في سان فرانسيسكو، سيدفع حوالي 400 ألف دولار كرسوم وتكاليف نقل هذا المعلم المعماري التاريخي الذي يعود للعصر البريطاني الفيكتوري.