تقدّم رئيس الإتحاد اللبناني لكرة القدم السيّد هاشم حيدر بخالص العزاء والمواساة لأسرة وذوي المرحوم الدكتور محمد عواضة مؤكداً أن لبنان خسر هامة إعلامية كبيرة كان لها صولات وجولات في العالم الرياضي.

وقال حيدر "تلقينا خبر وفاة الأخ الحبيب عواضة بصدمة كبيرة كوننا عهدنا الفقيد دوماً رجلاً قوياً يأبى الاستسلام حتى في أشد اللحظات، وفي معركته مع وباء كورونا، كنا دائماً نأمل خيراً بأنه سيتغلّب عليه. لكن الله شاء عكس ذلك وكان الخبر كالصاعقة علينا".

   

وأضاف " برحيله خسر المجتمع الاعلامي الرياضي علماً من أعلامه، وهو الذي لطالما كرّس حياته لخدمة الرياضة والاعلام محلياً وعربياً، وتوّج مسيرته الزاخرة بالنجاحات بتسلّمه مهاما في ملف مونديال قطر ٢٠٢٢.

 

تاريخ رياضي حافل سيبقى في أذهاننا الى الأبد".

 

وختم حيدر "أحر وأصدق المشاعر والمواساة وما عسانا الا أن نرضى بقضاء الله وقدره، نعزّي الوطن العربي برحيله ونسأل الله عز وجل أن يلهم أهله الصبر والسلوان. إنّا لله وإنّا إليه راجعون".