أعلنت قيادة منطقة المحيط الهادئ للقوات المسلحة الأميركية أن تحليقات الطائرات الحربية الصينية فوق سفن البحرية الأميركية في بحر الصين الجنوبي، لم تشكل أي خطر على السفن.

 

وقالت القيادة في بيان لها يوم الجمعة إن المجموعة الضاربة من القوات الأميركية التي تضم حاملة الطائرات "ثيودور روزفلت" تابعت عن كثب كافة أنشطة القوات البحرية والجوية الصينية. وأكدت أن تلك الأنشطة "لم تشكل خطرا على سفن القوات البحرية الأميركية ولا على طائراتها أو البحارة".

   

وأشارت مع ذلك إلى أن تلك التصرفات تعتبر نموذجا للتصرفات "العدوانية والمزعزعة للاستقرار" من قبل الصين.

 

وبحسب مسؤول أميركي طلب عدم ذكر اسمه، فإن الطائرات الصينية لم تقترب من السفن الأميركية أكثر من 250 ميلا بحريا.

 

وكانت مجموعة من السفن الحربية الأميركية قد دخلت مياه بحر الصين الجنوبي قبل عدة أيام على خلفية التوترات بين الصين وتايوان التي تعتبرها بكين جزءا من أراضيها. وقالت الولايات المتحدة إن سفنها تنفذ "مهام روتينية لضمان حرية الملاحة" في المنطقة.