طوقت آليات تابعة للجيش والشرطة العسكرية مبنى قناة "الجديد" من أجل مداهمة الصحافي رضوان مرتضى وتوقيفه، بعدما أعطى مفوض الحكومة العسكري فادي عقيقي الاشارة باستدعاء مرتضى الى فرع التحقيق في مديرية المخابرات بجرم تضليل التحقيق القضائي في جريمة المرفأ والاساءة للجيش اللبناني واختلاق الجرائم بحق المؤسسة العسكرية وعدة جرائم اخرى تمس بهيبة الدولة.

  ونقلت القناة مباشرة عملية تطويق المبنى، حيث اشارت المعلومات الى ان الدورية ذهبت ايضاً الى منزل مرتضى في محاولة لتوقيفه ولكنه لم يكن موجوداً في المنزل.     وعلقت نائب رئيس مجلس إدارة تلفزيون الجديد كرمى خياط على ما يحصل بالقول: "محاكمة الصحافيين تتم أمام محكمة المطبوعات ولسنا في دولة بوليسية. كرمى خياط: هل يوجد أي إرهابي داخل قناة الجديد حتى تحركت مخابرات الجيش؟".