قال الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، إن الولايات المتحدة يجب أن تكيف أولوياتها الدفاعية على خلفية "التعقيدات الاستراتيجية المتزايدة التي خلقتها روسيا والصين".

وقال بايدن في تصريح، أمس الاثنين، إنه بحث مع خبراء في مجال الأمن القومي "التحديات الاستراتيجية المختلفة من روسيا والصين، التي سنواجهها، والإصلاحات التي نحتاج إلى تنفيذها لمواجهة تلك التحديات. وهذا يشمل تحديث أولوياتنا الدفاعية لاحتواء العدوان في المستقبل بشكل أفضل".

وأوضح بايدن أن الإصلاحات تعني "تحديث الأولويات في مجال الدفاع من أجل مواجهة العدوان بشكل أفضل في المستقبل"، مضيفا: "بدلا من الاستثمار كثيرا في تحديث الأنظمة القديمة، يجب علينا الابتكار وإعادة التفكير في التهديدات المتزايدة في مجالات جديدة مثل الفضاء الإلكتروني".

وفي وقت سابق أعلن بايدن عن خطط لصياغة نهج جديد فيما يتعلق بروسيا وإيران والصين ودول أخرى.

 

ودعا الأسبوع الماضي إلى تحديد المسؤولين عن الهجمات الإلكترونية التي استهدفت مؤسسات أميركية الشهر الجاري.