توفي المهاجم الايطالي باولو روسي هداف مونديال عام 1982 في اسبانيا عندما توج منتخب بلاده بطلا، بعمر 64 عاما كما اعلنت زوجته ووسائل اعلام ايطالية الخميس.

 

واعلنت فيديريكا كابيليتي زوجة روسي وفاته عبر حسابها على انستاغرام، ناشرة صورة لهما ارفقتها بشعار القلب تحت عبارة "الى الابد". وتابعت "لن يكون اطلاقا اي شخص آخر مثلك، فريد، مميز".

 

 

وتلقت الصحف الايطالية نبأ وفاة روسي الملقب "بابليتو" ليل الاربعاء-الخميس فتحدثت صحيفة "كورييري ديلو سبورت" عن "المرض الوبال" الذي كان يعاني منه النجم الايطالي السابق في صفوف يوفنتوس وميلان وقالت "باولو روسي، الشاعر المحبب لكرة القدم الذي اسعد ايطاليا بأكملها عام 1982 قد رحل".

 

اما صحيفة "لا ريبوبليكا" فاعتبرت بان روسي كان "اللاعب الذي ابكى البرازيل وقاد كتيبة المدرب انزو بيرزوت الى احراز اللقب العالمي" في اشارة الى تسجيل روسي ثلاثية في مرمى الـ"سيليساو" (3-2) في الدور الثاني من مونديال اسبانيا عام 1982 ليقصي الاخير عن المنافسة، قبل ان يسجل هدفين اخرين في نصف النهائي في مرمى بولندا (2-صفر) وهدفا في المباراة النهائية ضد المانيا الغربية (3-1) ليتوج هدافا للبطولة برصيد 6 اهداف.

 

وتأتي وفاة روسي بعد اسبوعين على رحيل الاسطورة الارجنتيني دييغو مارادونا الذي كان توج بطلا للعالم عام 1986.