أوضحت السفارة البريطانية في لبنان أن سفير المملكة المتحدة في لبنان كريس رامبلنغ سيغادر في كانون الاول بسبب ظروف عائلية. 

وأكدت أن عمل الحكومة البريطانية سيستمر لتعزيز الاستقرار والأمن في لبنان والمنطقة، وسيتم الإعلان عن خلف للسفير في وقت لاحق.

وعن قرار سحب عائلات الدبلوماسيين، كشفت السفارة أن بعض أفراد الأسرة المرافقين للموظفين في سفارة بريطانيا في لبنان يغادرون بسبب الظروف الصعبة منذ عدة أشهر، ورأت أن هذا لا يغير التزام المملكة المتحدة بدعم أمن واستقرار لبنان.