ساهم قناع طبي بالتعرّف إلى مرتكب عملية سرقة في منطقة تفير في روسيا، بحسب ما أعلنت السلطات المحلية في البلاد.   وأعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الداخلية الروسية، إيرينا فولك، أنّ الشرطة تمكّنت من التعرف إلى الجاني في واقعة سرقة بمنطقة تفير بفضل الشفرة الوراثية وقناع طبي.

  وبحسب ما ذكرت وكالة "نوفوستي" الروسية، فقد كان لصٌّ سرق من سيدة مسنة مبلغاً قدره 300 ألف روبل، أو ما يعادل 4000 دولار تقريباً.

وأبلغت السيدة البالغة من العمر 83 عاماً، شرطة منطقة كوناكوفسكي بشكوى عن تعرضها للسرقة.

واكتشفت الشرطة التي توجهت إلى مكان الحادث أنّ الفاعل دخل المنزل من الباب الخلفي، وسرق المال حين كانت صاحبته تشتغل في حديقتها.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الداخلية: "عثر خبراء الطب الشرعي في مكان الحادث على جزيئات دقيقة، إضافة إلى قناع طبي. واستناداً إلى نتائج الفحص، كان من الممكن عزل التركيب الوراثي البشري، وتحديد هوية الجاني المحتمل، وتبين أنه عاطل عن العمل ومن أصحاب السوابق".