سيجري حفل توقيع رواية (عودة إلى بغداد) في الساعة السابعة من مساء يوم الأربعاء 4 نوفمبر 2020 في معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته التاسعة و الثلاثين.

 بعد اشهر قليلة من صدورها، وصفت الصحافة العربية رواية (عودة إلى بغداد) بأنها محاولة لتجاوز الأنماط التقليدية للأدب الروائي العراقي لتطرق بجرأة أبواب العالميّة.

يوظّف المؤلّف ألمهندس أحمد رفل الخليل ألبعد المكاني الذي يتخطّى المنطقة العربيّة ليشمل مدناً في أوروبا و أميركا حيث تدور جوانب من أحداث الرواية ليحكي لنا قصّة العراقيين في الوطن و المهجر على مدى أربعة عقود بين 1980 و 2019 بإسلوبٍ مؤثّر و بإيقاع القرن الحادي و العشرين.

 وتمتزج مع الحبكة الدرامية المؤثّرة التي يتناوب شخوص الرواية الأربعة على سردها أحداث تاريخية حقيقية لا تُنسى من حياة العراقيين في حروبهم الطويلة واستراحات السلام القصيرة التي تخللتها في تلك الفترة  الحافلة من الزمن.

ويُنزِل أحمد رفل الخليل سؤال (أن تعود أو ألّا تعود) في عقل المهاجر منزلة سؤال هاملت الوجودي (أن تكون أو ألّا تكون).