اعتقلت الشرطة الفرنسية رجلا إيطاليا يشتبه في ارتكابه 160 جريمة اغتصاب واعتداء جنسي على فتيات صغيرات بما في ذلك ابنته في ألمانيا، وفقا  لما ذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية.

وكان الرجل البالغ من العمر 52 عاما، قد ألقي القبض عليه فى بلدة، رومرشيم لو أوت، بالقرب من الحدود الألمانية الأسبوع الماضي من قبل وحدة الشرطة المكلفة بالبحث عن الهاربين من القانون.

وذكرت الصحيفة أن ذلك الرجل مطلوب بشكل رئيسي في قضايا اعتداء جنسي على أطفال صديقاته بين العامين 2000 و 2014.

وقد فتحت السلطات الألمانية 122 تحقيقا ضده حتى الآن.

وأشارت تقارير فرنسية إلى أن المشتبه ربما قد يكون اعتاد على اغتصاب ابنته لسنوات عدة.  

وكانت السلطات الألمانية قد خاطبت نظيرتها الفرنسية بشأن الرجل الإيطالي لأول مرة في 7 تشرين الأول، قائلة إنها تعتقد أنه عبر الحدود في محاولة للاستقرار في منطقة الألزاس شرقي فرنسا.

وأوضحت التقارير أنه جرى اعتقاله في 16 تشرين الأول، وهو حاليا محتجز في مدينة كولمار ريثما تنتهي إجراءات تسليمه إلى ألمانيا.