أعلن رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري أنّه "سينكبّ" على تشكيل الحكومة بسرعة "لأن الوقت داهم وهذه هي الفرصة الأخيرة".

وكشف الحريري في خطاب ألقاه من قصر بعبدا، بعد تكليفه رسمياً تشكيل الحكومة، أنّه سيشكّل حكومة "اختصاصيين من غير الحزبيين"، مهمّتها تطبيق الإصلاحات الواردة في إطار المبادرة الفرنسية.

 

وقال الحريري إنّه "عازم على الالتزام بوعد مقطوع للبنانيين بالعمل على وقف الانهيار الذي يتهدد مجتمعنا واقتصادنا وأمننا وعلى إعادة إعمار ما دمّره انفجار المرفأ الرهيب في بيروت"، مضيفاً: "سأنكبّ بداية على تشكيل الحكومة بسرعة".

يذكر أنّ الحريري كُلّف بتشكيل الحكومة الجديدة بعد نيله 65 صوتاً، كانت حصيلة الاستشارات النيابية الملزمة التي أجريت في القصر الجمهوري. ولدى مغادرته القصر الجمهوري ادلى الحريري بالتصريح التالي:

"اطلعني فخامة رئيس الجمهورية مشكورا، بحضور دولة رئيس المجلس النيابي، على نتيجة الاستشارات النيابية الملزمة التي افضت إلى تكليفي تشكيل الحكومة الجديدة.

اتوجه بالشكر إلى الزملاء النواب، وبخاصة إلى الذين شرفوني بتسميتي لتشكيل حكومة اختصاصيين من غير الحزبيين، مهمتها تطبيق الاصلاحات الاقتصادية والمالية والادارية الواردة في ورقة المبادرة الفرنسية، التي التزمت الكتل الرئيسية في البرلمان بدعم الحكومة لتطبيقها.

واتوجه إلى اللبنانيين الذين يعانون الصعوبات الى حد اليأس، بأنني عازم على الالتزام بوعدي المقطوع لهم، بالعمل على وقف الانهيار الذي يتهدد اقتصادنا ومجتمعنا وأمننا، وعلى اعادة اعمار ما دمره انفجار المرفأ الرهيب في بيروت، وأنني سأنكب بداية على تشكيل الحكومة بسرعة، لأن الوقت داهم، والفرصة امام بلدنا الحبيب هي الوحيدة والاخيرة".