ماليا، لا تزال الليرة اللبنانية في حال من عدم الإستقرار، ما بين الإرتفاع، والتراجع الطفيف، إذ سجّلت في الأسواق السوداء ما يقارب الـ8100 ليرة للدولار الواحد ، في ظل قلق المواطنين   من التقارير الأخيرة التي نسبت مؤخرا لـ"Bank of America"  التي أفادت عن إرتفاع سعر الصرف بتفاقم الازمة في لبنان  للوصول إلى حد الـ46,500 ليرة مع حلول نهاية العام.

وجه لبنان الجديد سؤاله للباحثة و المحللة الاقتصادية محاسن مرسل عن حقيقة هذا الارتفاع و الحلول التي على الدولة اتخاذها من اجل حل الازمة الاقتصادية و المالية.

ويزيد التشاؤم وسط تحذير مصرف لبنان من تآكل قدرة احتياطي "المركزي" المخصص لدعم واستيراد المواد الغذائية والأدوية والمحروقات. حيث أكد حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة، أن ما تبقى من عملة أجنبية لا يكفي لتغطية الدعم لمدة ثلاثة أشهر. فيما بدأ البحث في إصدار بطاقات دعم للأسر المحتاجة حصراً.