نفذ ​العسكريون المتقاعدون​ في ​طرابلس​، اعتصاما امام مبنى المالية، احتجاجا على الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية المتردية ورفضا لاحتمال إلغاء المساعدات المدرسية، محذرين في بيان "من اجراءات تصعيدية في حال لم يتجاوب المسؤولون مع مطالبهم".

وقالوا:"نحن ​العسكريين المتقاعدين​، بنينا ​لبنان​ وحميناه برموش أعيننا وبأجسادنا ورويناه بدمائنا، هذا واجبنا وأديناه بكل أمانة. لن نذهب لنتسول ما هو حق لنا، فالمساعدات المدرسية هي حق من حقوقنا التي تكرست بعدما بدأوا بالحسم 1,5 % من رواتبنا التقاعدية مقابل الطبابة والتعليم، نطالب بالمعاملة بالمثل أسوة بباقي القطاعات، عسكرية ومدنية، التي استفاد أفرادها من المساعدات المدرسية، وحسب ​قانون الموازنة​ لعام 2019 الجديد". وتابعوا:"لم يعد في استطاعتنا دفع الديون للمدارس ولا حتى دفع رسوم التسجيل، حتى إدارات ​المدارس​ ترفض تسجيل أولادنا قبل تسديد القديم، ورواتبنا التي اكتسبناها بعرقنا وتعبنا على مدار عشرات السنين لم تعد تكفينا لشراء ​الخبز​". وختموا معلنين "أنهم راجعوا المعنيين ولم يحصلوا على جواب شاف، ولا أحد يعلم أين لوائح المساعدات المدرسية".