أعلنت "شركة جبيلي اخوان" في صيدا، "أن فحوصات كورونا التي اجريت للموظفين في الشركة أظهرت حالة واحدة وهي قيد الحجر والمعالجة". واعتبرت ادارة الشركة في بيان، أن هذا "مؤشر على إجراءات السلامة والوقاية والفحوصات المخبرية الدورية التي طالت كافة الموظفين من دون استثناء والتي تتبعها الشركة منذ بداية الجائحة حفاظا على سلامة الموظفين والزبائن".

وأوضحت أنه "منذ بدء أزمة تفشي فيروس كورونا في لبنان، حرصت الشركة على اتخاذ كافة الاجراءات الوقائية في كافة أقسام الشركة وبين موظفيها والعاملين فيها كاستخدام مواد التعقيم بشكل دائم وارتداء الكمامات واعتماد التباعد الجسدي وعدم الاختلاط سواء بين الموظفين او بينهم وبين الزبائن الكرام حفاظا على سلامة الجميع".

أضاف البيان: "إن الشركة قد قامت مؤخرا بإجراء 144 فحص PCR لموظفيها في صيدا من إداريين وفنيين، لم ينتج عنها سوى تأكيد إصابة موظف واحد بالفيروس وهو يخضع منذ أسبوع للحجر الصحي اللازم في منزله لمدة 14 يوما مع متابعة دقيقة من قسم الموارد البشرية بالتنسيق مع لجنة إدارة المخاطر داخل الشركة. تطمئن "شركة جبيلي اخوان، الزبائن الكرام أنه لا يوجد اي خوف من تفشي الفيروس داخل الشركة التي تتابع بشكل صارم تنفيذ التدابير الوقائية المعتمدة من قبل وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية بهذا الخصوص، وهي تستعين بخبراء واستشاريين صحيين لمواكبة هذه التدابير وتقديم التوعية والارشادات الصحية اللازمة لفريق عمل الشركة والتعامل مع ما يستجد بهذا الخصوص".