عقدت القيادة السياسية الفلسطينية في منطقة صيدا، اجتماعا في مركز "النور" في مخيم عين الحلوة، بمشاركة قائد القوة المشتركة الفلسطينية العقيد عبد الهادي الاسدي، بحثت خلاله الأوضاع الأمنية المستجدة على ضوء الاشكال الذي وقع منذ ايام في الشارع التحتاني في المخيم وادى الى مقتل الفلسطيني عبد الرحمن بسيسو، اضافة الى تفشي جائحة كورونا وضرورة استمرار حملات التوعية والاجراءات الوقائية للحد من انتشاره مع ارتفاع اعداد المصابين يوميا.

وأكدت القيادة خلال الاجتماع حرصها على "استقرار الوضع الامني، وتفكيك كل سبب لأي توتر".

وزار المجتمعون قائد "الامن الوطني الفلسطيني" اللواء صبحي ابو عرب وعضو قيادة الساحة لحركة فتح اللواء منيرالمقدح، وتداولوا معهما بالأوضاع الأمنية وخلفية الاشكال والعمل على تطويقه.