أعلنت وزارة العدل الأميركية أنّها حددت يوم الثامن من كانون الأوّل المقبل، موعداً لتنفيذ أول حكم تصدره محكمة اتحادية بإعدام امرأة منذ نحو 67 عاماً.

وذكرت الوزارة في بيان أنّ ليزا مونتغومري مدانة بخنق امرأة حامل في ولاية ميزوري عام 2004، وستعدم بحقنة مميتة في إصلاحية تير هوت بولاية إنديانا، بحسب ما نقل موقع "الحرة".

ويقول مركز معلومات عقوبات الإعدام إنّ آخر امرأة أعدمت بقرار محكمة اتحادية كانت بوني هيدي التي وضعت في غرفة غاز بولاية ميزوري عام 1953.