أظهر إحصاء نشر الاثنين أن أكثر من 10 ملايين ناخب أميركي أدلوا حتى اليوم بأصواتهم، سواء عبر البريد أو عن طريق الاقتراع المبكر، في الانتخابات الرئاسية المقررة في 3 تشرين الثاني المقبل.

وقال "مشروع الانتخابات الأميركية" التابع لجامعة فلوريدا على موقعه الإلكتروني إن "الناخبين أدلوا بما مجموعه 10296180 بطاقة اقتراع في الولايات المعنية"، في رقم قياسي.

وأوضح المشروع أن عدد الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم حتى اليوم يزيد بأضعاف عما كان عليه عددهم في مثل هذه المرحلة قبل أربع سنوات، مشيرا إلى أن هذه الزيادة مدفوعة بالارتفاع الكبير في أعداد الناخبين الذين اختاروا التصويت عبر البريد بسبب مخاوفهم من الإدلاء بأصواتهم شخصيا في غمرة أزمة فيروس كورونا.

ويتنافس على مفاتيح البيت الأبيض الرئيس الجمهوري دونالد ترامب الساعي للفوز بولاية ثانية، ونائب الرئيس السابق الديمقراطي جو بايدن.