حطّمت مراهقة تدعى ماسي كورين (17 عاماً)، رقمين قياسيين في سجل موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية، وهما: صاحبة أطول ساقين والمراهقة صاحبة الساقين الأطول في العالم.

وبحسب ما ذكرت شبكة "سي إن إن" الأميركية، فإنّ ساقَيْ كورين تمثلان ما تصل نسبته 60% تقريباً من إجمالي طولها.

ويبلغ طول ساق كورين اليسرى 53 إنشاً أي ما يعادل 134.6 سنتيمتراً تقريباً، في حين أن ساقها اليمنى أقصر قليلاً إذ يصل طولها لـ52.874 إنشا أيّ ما يعادل 134.1 سنتيمتراً تقريباً.  

وتحدثت والدة كورين في فيديو نشره سجل "غينيس" للأرقام القياسية في قناته على "يوتيوب" قائلة، إنها لاحظت طول قامة ابنتها مقارنة بمن في سنها.

وأضافت أنها تعتقد بوجود "تدخّل جيني" جعل كورين تتمتع بمثل هذا الطول الفارع.

من جانبها قالت كورين إنها توقفت عن الاهتمام بالتعليقات السلبية التي كانت تصدر بحقها، وتشير إلى طول ساقيها.  

وتابعت قائلة: "آمل أن ترى طويلات القامة هذه الميزة كهدية وألا يخجلن من طولهن، وأن يعشن بسلام ورضا مع هذا الوضع".  

وتتحاور كورين حالياً مع الأشخاص الذين يتمتعون بطول القامة بشكل مفرط عبر صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ لديها أكثر من 1.7 مليون متابع على "تيك توك" و50 ألف آخرين على إنستغرام، وتناقش معهم مواضيع تتعلق بتعزيز الثقة بالنفس مهما بغض النظر عن شكل الجسد.