قام باحثون باصطياد سمكة قرش يبلغ طولها 5.18 متر، ويعتقد أنّ عمرها يزيد عن 50 عاماً، لزرع بطاقة تعقّب قبالة ساحل "نوفا سكوشا" في كندا.

ونقلت صحيفة "ذا تايمز" البريطانية عن فريق الباحثين قولهم إنّها واحدة من أكبر أسماك القرش التي رأوها على الإطلاق شمال غربي المحيط الأطلسي.

وتزن السمكة البيضاء الضخمة أكثر من 1.6 طن، حيث أجرى الباحثون 21 اختباراً وفحصاً عن طريق الموجات فوق الصوتية، وحصلوا على عينات من الدم والجلد والعضلات، وأجروا اختبارات السموم والبكتيريا.   وأوضح الباحثون أن السمكة كانت كبيرة الحجم، حتى أن ارتفاع زعنفتها قارب طول الغواص الذي وقف بجانبها.

وأطلِق على السمكة لقب "ملكة المحيط"، بحسب ما نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية. 

وأشار فريق البحث إلى أنّ أسماك القرش تلعب دوراً مهما في الحفاظ على مخزون الأسماك أمام زيادة أعداد الفقمة.

يذكر أنّ سمكة القرش التي أطلقوا عليها اسم "نوكومي" تيمنا بإحدى الجدات من أساطير سكان أميركا الأصليين، كانت تأكل عدة فقمات عند اصطيادها.